مطالبات نيابية بإعفاء ذوي الرعاية الاجتماعية من أجور الكهرباء والماء       التجارة تلغي 25 وكالة غذائية وطحين خلال شهر كانون الثاني الماضي       كاتانيتش يزج بلاعبين جدد في نهائي بطولة الصداقة       التباطؤ الاقتصادي الحاد يؤثر على أسعار النفط       دراسة: زيت الطهي المستخدم أكثر من مرة يساهم بتكاثر الخلايا السرطانية       الحشد يستنفر ملاكاته البحرية لانتشال الجثث المفقودة لشهداء عبارة الموصل       النقاط السوداء على الموز.. مؤشر على أنها أصبحت ناضجة بما فيه الكفاية للأكل       مالية الحشد تعلن إنهاء 50% من توطين رواتب منتسبيها       القوات الحشد تعثر على مضافة لداعش تحوي اسلحة ومواد متفجرة       الأمن النيابية تقرر إعادة مشروع قانون الجنسية إلى الحكومة       الكعبي يستقيل من منصب نائب رئيس القوة الجوية       خبراء يعملون على زراعة ذكاء صناعي يحل محل التعليم ويلغي الحاجة إلى المدارس       قطر تستعد لافتتاح خط بري بحري مع العراق       رئيس البرلمان يغادر بغداد متوجها الى الولايات المتحدة في زيارة رسمية       علماء يكتشفون نوع من الطحالب له القدرة فى منع حدوث عمليات بتر الأطراف التالفة      

اكتشاف جديد لعلامات حدوث النوبة القلبية!

أغسطس 22, 2017 | 10:46 ص

اكتشف العلماء أعراضا جديدة يمكن أن تكون إشارة واضحة على الإصابة بسكتة قلبية وشيكة.

وأكد فريق من العلماء والخبراء الطبيين في جامعة ولاية ميشيغان، أن الكوليسترول الذي يأتي في شكل بلورات، كان من المواد المسببة لتصلب الشرايين التاجية عند عدد من المرضى.

ووجد الباحثون هذا النوع الخاص من الكولسترول، عند أكثر من 89% من حالات غرف الطوارئ.

وبهذا الصدد، يقول الدكتور جورج أبيلا، أستاذ الطب في جامعة ولاية ميشيغان: “أظهرنا في الدراسات السابقة أنه عند تحول الكوليسترول من الحالة السائلة إلى الصلبة أو البلورية، فإنه يكبر في الحجم مثل الثلج والماء. ويؤدي هذا التوسع داخل جدار الشريان، إلى تمزقه ومنع تدفق الدم، ما يسبب السكتة القلبية”.

وقام الباحثون بفحص المرضى في أكثر من 240 غرفة طوارئ، في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث تمكنوا من سحب بلورات الكوليسترول من أحد المرضى، لدراسة حجمها ودرجة صلابتها.

واكتشفوا أن مجموعات كبيرة من البلورات تمكنت من اختراق جدران الشرايين، وحتى دخول القلب.

وتمكن العلماء أيضا من تأكيد أن هذه البلورات قد نجحت في إنتاج جزيئات الالتهاب، تسمى “إنترلوكين 1 بيتا”، أو الوسيط الداخلي في الكريات البيض، التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الوضع.

والآن، يعزز هذا البحث، فضلا عن وجود فهم أفضل للأعراض الرئيسة قبل الإصابة بأزمة قلبية، فكرة أن الكثير من التمارين والخيارات الغذائية الجيدة، لديها القدرة على الحد من تشكل هذه البلورات.