المنتخب الصيني يفوز على تايلند ويحجز مقعدا في الدور الربع النهائي       الامن النيابية: امريكا تمارس ضغوطا على رئيس الوزراء لعدم الافصاح عن حجم قواتها في العراق       المالية النيابية ترجح التصويت على الموازنة خلال الاسبوع الحالي       الحشد الشعبي يفتتح دورة التاهيل العسكري لمقاتليه في القوة البحرية       المؤشر العام لسوق العراق للاوراق المالية يغلق تعاملاته بمكاسب بلغت 2.23 نقطة       القوات الامنية تفتح شارع الرشيد من ساحة حافظ القاضي الى تمثال الرصافي       الحشد الشعبي والقوات الامنية ينفذان عملية عسكرية لتطهير مناطق شمالي سامراء       فيتنام تقصي الاردن بركلات الترجيح وتتاهل لدور 8       روسيا تطلق اول قمر صناعي لرصد المناخ والبيئة في القطب الشمالي في حزيران القادم       نائب: مساعي لزيادة موازنة العاصمة بغداد الى ثلاثة ترليونات       مديرية شرطة ذي قار تضبط 69 قطعة أثرية معدة للتهريب       لاريجاني: اسلوب واشنطن في التعامل مع هاشمي لايختلف عن اسلوب الرياض مع خاشقجي       74 اصابة بالراس نتيجة الرمي العشوائي خلال السنة الماضية       اتحاد الاذاعات والتلفزيونات ينفي خبر اغتيال رئيسه       القوات الامنية تعتقل ارهابيين بحوزتهما رمانتين يدوية      

“واشنطن بوست” تنفذ وصية خاشقجي!

يناير 12, 2019 | 10:37 ص

أعلنت صحيفة “واشنطن بوست” أنها ستنشر في موقعها على الإنترنت صفحة باللغة العربية تتضمن ترجمات لافتتاحيات ومقالات ومواضيع رأي، تتيح للقراء العرب الاطلاع والتعليق عليها.

وقال فرد هيات، المسؤول عن الافتتاحيات في الصحيفة: “إن أهمية هذه الخطوة باتت أكثر وضوحاً منذ مقتل زميلنا جمال خاشقجي، الذي كان يرى بوضوح الحاجة إلى مثل هذه الخطوة”.

وأضاف: “هذه الصفحة ستسهل لمزيد من القراء الوصول إلى تعليقات مجانية ومستقلة حول مواضيع سياسية وثقافية تؤثر عليهم أكثر من سواها”.

وأوضحت الصحيفة، الخميس، أن الصفحة ستتيح توسيع مدى وصولها إلى القراء في جميع أنحاء العالم، وتنشر ترجمات رفيعة المستوى للنصوص ذات الصلة بالجمهور الناطق باللغة العربية.

وأضافت أن الصفحة ستتضمن مقالات لكتاب من أنحاء العالم، خاصة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، موضحة أن قسم “الرأي” اختبر ترجمة المقالات إلى لغات أخرى.

وجمال خاشقجي كان كاتباً في صحيفة “واشنطن بوست” قبل أن يقتله فريق اغتيال سعودي بقنصلية الرياض في إسطنبول قبل 100 يوم، ولم تعترف السعودية بالجريمة إلا بعد 3 أسابيع.

وفي خطوة مشابهة لتخليد قضيته، صوّت مسؤولون محليون في أحد أحياء واشنطن، الشهر الماضي، لمبادرة لتغيير اسم الشارع الذي تقع فيه سفارة السعودية إلى “جمال خاشقجي”.