حرائق في إسرائيل.. وإجلاء عشرات الأسر       إحباط مخطط إرهابي لاستهداف بغداد وكردستان       الصناعات النحاسية والميكانيكية تستعرض إمكانياتها ومنتجاتها المدنية والحربية       عماد محمد : مهمة الناشئين صعبة وليست مستحية       مصرع وجرح عسكريين سعوديين بينهم ضباط في نجران       ماذا يحمل ظريف الى بغداد في زيارته المرتقبة؟       رئيسة مجلس النواب الأمريكي: تجاوزات ترامب قد تصل إلى إعلان العزل       التركمان يوجهون سؤالا الى عبدالمهدي بشأن اطلاق سراح محافظ كركوك السابق       الامام الخامنئي: الشباب الإيراني سيشهد زوال إسرائيل والحضارة الأمريكية       أرقام “مخيفة” لجرائم العدو السعودي في اليمن: استشهاد وإصابة 52 ألف شخص       الصين تحتج رسمياً لدى الولايات المتحدة بخصوص هواوي       أمانة بغداد تزيل عدد من التجاوزات جنوب شرق العاصمة       مجلس كربلاء يقيل المحافظ عقيل الطريحي       طهران: لن يكون هناك تفاوض مع امريكا بأي شكل من الأشكال       تركيا تخفض الرسوم الكمركية على السلع الاميركية      

مسجدي: ايران تريد عراقاً قويا ومتقدما في شتى الأصعدة ولن تدخر جهدا في تقديم العون

يناير 5, 2019 | 6:35 م

أعتبر السفير الايراني لدي بغداد ايرَج مسجدي، السبت، العلاقات بين طهران وبغداد ستتنامى في شتى الاصعدة وستكون اسوة للتعاون الناجح بين بلدين جارين في مجال العلاقات الدولية، مؤكدا ان العراق لن يجد صديقاً أصدق من ايران.

وخلال كلمة ألقاها أمام عدد من أساتذة وطلاب جامعة الدفاع الوطني في بغداد، أكد مسجدي وفقا لوكالة “ايرنا” أنّ الرؤية الايرانية تجاه العراق لا تقوم على معايير طائفية وحزبية وانما تتسم بطابع انساني واسلامي واخوي، مضيفا ان العراق لن يجد صديقاً أصدق من ايران.

وأكد مسجدي على استراتيجية العلاقات مع العراق وقيامها على ركائز الصداقة والسلام والاخوة والتعاون وحسن الجوار.

وبيّن السفير الايراني انّ ايران تريد عراقاً قويا ومتقدما في شتى الأصعدة ولن تدخر جهدا في تقديم العون الى هذا البلد الجار.

وذكّر مسجدي بأيّام الحرب ضد داعش ومساعدة ايران للعراق بطلب رسمي من حكومة هذا البلد، ومساعدة هذا البلد في تدريب القوات الشعبية العراقية بعد إصدار فتوى من المرجعية الدينية في هذا الخصوص.

ووصف مسجدي الجيش العراقي بأنه جيش يدعو الى الشعور بالكرامة، مؤكداً أنّ القوات الايرانية رغم خروجها من العراق ماتزال في حالة تأهب وستعاود مقاتلة الإرهاب متى ما تطلب الأمر هناك.

ونفى السفير الايراني في بغداد وجود أية رؤية طائفية من جانب ايران وتمييزها بين سني وشيعي، مشيراً الى قلق الأعداء من جهود الجمهورية الاسلامية لتنمية المنطقة اقتصادياً وتعزيز الأمان فيها.