عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       نائب : الوجود الأمريكي في العراق أصبح احتلالا يحاول فرض إرادته على الشعب العراقي عنوة       ظريف: أمن المنطقة لا يشترى من الخارج       عمليات بغداد : اعتقال أحد المتهمين بحادثة عبارة الموصل في العاصمة       مجلس الشورى الايراني: السياسات المتطرفة للإدارة الأميركية تعزز نمو الإرهاب في العالم       الزراعة : توفير اكثر من 80% من بذور الحنطة هذا العام       بالوثيقة … رئاسة الوزراء تقرر إعفاء مدير عام الكمارك       ديالى : وزارة الدفاع توافق على نشر قوات اضافية في حوض جلولاء       صحيفة أسرائيلية : اميركا و روسيا منحت الضوء الاخضر للكيان الاسرائيلي لشن ضربات جوية       عودة أكثر من ألف لاجئ إلى سوريا خلال الــ 24 الساعة الأخيرة       برشلونة يفرض عقوبة قاسية على ديمبلي       مجلس الأمن يعقد جلسة لبحث تطوير واشنطن صواريخ جديدة       استقرار سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي       البلداوي : شهود عيان رصدوا تحليق لاحدى الطائرات قبل حدوث استهداف قاعدة بلد الجوية       الرئيس الفنزويلي: إذا أراد ترامب التحدث معنا فنحن مستعدون       روبن يفضل جوارديولا على مورينيو وهاينكس      

مسجدي: ايران تريد عراقاً قويا ومتقدما في شتى الأصعدة ولن تدخر جهدا في تقديم العون

يناير 5, 2019 | 6:35 م

أعتبر السفير الايراني لدي بغداد ايرَج مسجدي، السبت، العلاقات بين طهران وبغداد ستتنامى في شتى الاصعدة وستكون اسوة للتعاون الناجح بين بلدين جارين في مجال العلاقات الدولية، مؤكدا ان العراق لن يجد صديقاً أصدق من ايران.

وخلال كلمة ألقاها أمام عدد من أساتذة وطلاب جامعة الدفاع الوطني في بغداد، أكد مسجدي وفقا لوكالة “ايرنا” أنّ الرؤية الايرانية تجاه العراق لا تقوم على معايير طائفية وحزبية وانما تتسم بطابع انساني واسلامي واخوي، مضيفا ان العراق لن يجد صديقاً أصدق من ايران.

وأكد مسجدي على استراتيجية العلاقات مع العراق وقيامها على ركائز الصداقة والسلام والاخوة والتعاون وحسن الجوار.

وبيّن السفير الايراني انّ ايران تريد عراقاً قويا ومتقدما في شتى الأصعدة ولن تدخر جهدا في تقديم العون الى هذا البلد الجار.

وذكّر مسجدي بأيّام الحرب ضد داعش ومساعدة ايران للعراق بطلب رسمي من حكومة هذا البلد، ومساعدة هذا البلد في تدريب القوات الشعبية العراقية بعد إصدار فتوى من المرجعية الدينية في هذا الخصوص.

ووصف مسجدي الجيش العراقي بأنه جيش يدعو الى الشعور بالكرامة، مؤكداً أنّ القوات الايرانية رغم خروجها من العراق ماتزال في حالة تأهب وستعاود مقاتلة الإرهاب متى ما تطلب الأمر هناك.

ونفى السفير الايراني في بغداد وجود أية رؤية طائفية من جانب ايران وتمييزها بين سني وشيعي، مشيراً الى قلق الأعداء من جهود الجمهورية الاسلامية لتنمية المنطقة اقتصادياً وتعزيز الأمان فيها.