عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

هذه الوظائف تشكل خطرا على قلب المرأة       بعد وفاة 42 شخصًا.. آبل تعلن الحرب على تطبيقات السجائر الإلكترونية       النزاهة: صدور أوامر استقدامٍ بحق مسؤولين كبار في النجف       الدفاع : إعادة 54 الفا من المفسوخة عقودهم إلى الخدمة لغاية الان       بعد ان تبرأت منهم المرجعية والشعب..الفاسدون في قبضة العدالة       مجلس وزراء عبد المهدي .. يمعن في تحدّيه لمطالب الشعب الثائر والمرجعية الدينية العليا       اوامر استقدام لمحافظ ذي قار السابق ومدير التربية ورئيس هيئة الاستثمار بتهم فساد       الدفاع المدني: 9 فرق تكافح الان حريق شارع الرشيد       صدور أمراً بإلقاء القبض على محافظ بابل كرار العبادي وتأجيل محاكمته لعدم حضوره اليوم       المحكمة الاتحادية تحدد موعدا للبت بقرار البرلمان بشأن حل مجالس المحافظات       تعرف على حاله الطقس في البلاد خلال الأيام المقبلة       مجلس الشورى الأيراني يناقش الاحداث الاخيرة ووزير الداخلية يؤكد ان القوى الامنية ستتصدى بحزم للمخلين بامن وراحة المواطنين       نائب يخاطب وزير الدفاع : عليك تقديم استقالتك قبل ان تطلق تصريحات مثيرة للفتنه       السيد الخامنئي: السلطات الثلاث اتخذت قرارا مدروسا بشأن خطة تقنين استهلاك الوقود ويتعين تطبيقه       حكومة كندا تصدر بياناً بشأن تظاهرات العراق      

نائبة تحذر من وجود “تواطؤ” في توزيع التيار الكهربائي في جانب الكرخ ببغداد

ديسمبر 25, 2018 | 9:11 ص

النجباء نيوز

طالبت النائبة عالية نصيف، الثلاثاء، وزارة الكهرباء بمراعاة العدالة في توزيع التيار الكهربائي في جانب الكرخ ببغداد، فيما حذرت من وجود “تواطؤ” قد يلحق الضرر بالمواطنين.

وقالت نصيف في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان “العديد من الشكاوى وصلتنا من أهالي أحياء الدورة والعامل والسيدية والعامرية والخضراء والبياع ومناطق اخرى في جانب الكرخ، حول غياب العدالة في ساعات تجهيز الكهرباء ووصول عدد ساعات القطع الى ٦ ساعات مقابل ساعة تجهيز واحدة فقط”، معتبرة ان “هذا الظلم الكبير تقف وراءه جهات متواطئة فيما بينها وراء الكواليس، وأهدافها معروفة وهي نهب جيوب المواطنين بطرق وأساليب لاتقل خبثاً عن أساليب الدواعش “.

وطالبت نصيف وزارة الكهرباء بـ”مراعاة العدالة في توزيع التيار الكهربائي في جانب الكرخ”، مشيرة الى ان “كل شخص يثبت تواطؤه لسرقة المواطن العراقي من خلال التلاعب بساعات القطع والتجهيز سواء كان مسؤولاً أو موظفاً في وزارة الكهرباء أو في شركات الجباية أو صاحب مولدة أهلية سيحال الى المحاكم المختصة لينال جزاءه العادل باعتباره خائنا ومتآمراً على الشعب العراقي”.

وتابعت انه “سينال حكما بالسجن قد يصل الى ١٠ سنوات”، لافتة الى ان “عشيرته لن تتمكن من انقاذه وإطلاق سراحه مهما فعلت او توسطت”.

واكدت ان “مكتبنا يتابع هذه القضية بحرص شديد ويتواصل بشكل شبه يومي مع سكنة المناطق المذكورة بالاضافة الى عدد من الشرفاء داخل الوزارة”، لافتة الى “اننا بصدد جمع الأدلة التي تدين المتواطئين لغرض تقديمها للسلطات المختصة”.