برهم صالح والعامري يشددان على دعم جهود رئيس الوزراء في استكمال الكابينة الوزارية       الطائرات العراقية توجه ضربات لمواقع داعش داخل الاراضي السورية       نائب ينفي الاتفاق على مناصب نواب رئيس الجمهورية       بالتنسيق مع المجالس البلدية… الحشد الشعبي يخفف من وطأة الازدحامات       قواعد امريكية جديدة في محافظة الانبار بدون علم السلطات       سامسونغ.. تطرح هاتف جديد يتميز بشاشة تغطي كامل الواجهة       الحشد الشعبي يعثر على قنابر هاون وقنابل وصواريخ غربي سامراء       ولايتي: آسيا على مشارف التحول الى قوة جديدة على مستوى العالم       الحشد ينفذ عملية أمنية مشتركة في بادية النجف       البناء يسعى لتمرير الوزارات المتبقية بأغلبية نواب المجلس       مرور الاقليم يسمح بتسجيل السيارات لسكنة محافظات الوسط والجنوب       “الاسود تسود دائماً” شعار اسود الرافدين في كاس اسيا       احالة مسافر باكستاني للقضاء بحوزته سمة دخول مزورة بمطار بغداد       تدخل اممي لحل ازمة استكمال الكابينة الوزارية       رئيس مجلس النواب يدعو الاسدي للترشح لوزارة الدفاع      

خبير امني: اميركا تهيمن على الأجواء العراقية وتنقل الدواعش لحوض حمرين

ديسمبر 7, 2018 | 3:06 م

كشف الخبير الامني عباس العرداوي، الجمعة، عن تحريكات تقوم بها القوات الامريكية بنقل عناصر داعش من الغرب الى الشرق عند حوض حمرين وقرب الحدود مع الجمهورية الاسلامية الايرانية, سعيا للسيطرة على الاجواء العراقية وادارة العمليات المشتركة.

وقال العرداوي في تصريح تابعته “النجباء نيوز”، ان “القوات الاميركية تفرض حظراً على الطيران العراقي بحدود 20 كم عن اسوار قواعدها، كما انها لاتسمح لاي طيران عراقي عسكري الا بعد معرفة الاحداثيات والوجهة وبنتسيق من العمليات المشتركة”.

واضاف ان “ القوات الامنية قد منعت من قبل القواعد الامريكية من التواجد قرب الحدود مع سوريا, وبالتالي فان هذا انتهاكا وتجاوزا على السيادة العراقية ومخالفا للتفاهمات العسكرية.

وبين ان “اتفاقية الاطار الاستراتيجي لم تمنع الطيران العراقي من التحليق في الاجواء، بل العكس فأن القوات الاميركية يفترض بها ان تطلب موافقة العراق للتحليق والطيران في اجوائه، خاصة انها تتنقل بين الكويت وقاعدة عين الاسد في الانبار بالاضافة الى تنقلاتها الى شمال العراق”.

واوضح ان “حركة الاميركان تتم خارج ارادة العراق، وخرقا للقانون والسيادة العراقية، كما ان هناك مناطق محجوبة المعرفة عن القوات الامنية خاصة حوض حمرين، حيث تقوم اميركا بنقل الارهابيين من مناطق غرب وشمال العراق الى شرقه في المنطقة المذكورة قرب حدود الجمهورية الاسلامية”.

واكد ان “هناك ضعف في الاداء الحكومي مع ماتقوم به اميركا من استغلال لمساحات كبيرة ونقل للدواعش من منطقة لاخرى، كما ان هناك هيمنة اميركية على قيادة العمليات المشتركة واللوم كله يقع على القيادات العليا”.