وأنهى ريال مدريد الشوط الأول متقدما بثلاثة أهداف، بعد أن هز ماركو أسينسيو الشباك مرتين في 3 دقائق، كما سجل خابي سانشيز هدفا قبل الاستراحة في ظهوره الأول مع الفريق.

وعزز إيسكو لاعب وسط إسبانيا النتيجة بعد 3 دقائق من الشوط الثاني، محرزا هدفه الأول منذ سبتمبر في أول مباراة يخوضها بالتشكيلة الأساسية تحت قيادة المدرب الجديد سانتياغو سولاري، بينما أحرز البرازيلي فينيسيوس الهدف الخامس.

وأجرى سولاري 10 تغييرات على الفريق الذي هزم فالنسيا 2-صفر في الدوري، السبت، لكن كان بوسعه رغم ذلك إشراك 4 لاعبين دوليين والحارس كيلور نافاس الفائز بدوري أبطال أوروبا 3 مرات.

ومنح مليلية مشجعيه شيئا يحتفلون به عندما هز المهاجم ياسين قاسمي الشباك من ركلة جزاء في الدقيقة 81.

وأعاد إيسكو الفارق إلى 5 أهداف لصالح ريال مدريد، بعد أن سجل هدفه الثاني في اللقاء.