استئناف القادسية تفرج عن سائق القطار في الديوانية بعد تلقيه حكما بالحبس       القوات السورية تقصف مواقع التكفيريين في حماة وادلب       التربية تعلن ضوابط تنقلات الطلبة للصف الثالث متوسط والسادس الاعدادي       تعرف على حالة الطقس للايام الاربعة المقبلة       الوفاق: مؤتمر وارسو “فاشل” .. النظام البحريني لا يعترف بالشعب ولا قيمة عنده       مانشستر يونايتد يستعد للانقضاض على صخرة نابولي       الأعرجي : مؤتمر وارسو تجسيد لتخوف أميركا من قوة إيران       ضبط زرع 10 قيود وهمية في دوائر أحوال الصدر والكاظمية والكرخ والرصافة       النزاهة تكشف نتائج تقصيها عرض موقع الصناعات الجلدية للاستثمار       القبض على احد قناصي داعش الارهابي في قضاء الكرمه بالانبار       العراق يخفض إنتاج حقل مجنون النفطي إلى 104 آلاف ب/ي       بنسخ جديدة من آيفون.. هل تسعى أبل لإرضاء الصين؟       مراسلنا في البصرة : عشرات المهندسين الزراعيين يتظاهرون احتجاجا على اهمال الحكومة للمشاريع الزراعية       مراسلنا : الجيش السوري يقصف مواقع ارهابيي النصرة في ريف حماة       القبض على دواعش روس شمالي سوريا      

موقع امريكي: السعودية والإمارات ترشيان الرئيس السوداني لارسال مقاتلين الى اليمن

ديسمبر 5, 2018 | 6:01 م

كشف موقع (امريكان كونسرفاتف) في تقرير له ، الاربعاء، أن السعودية والامارات قامتا برشوة الرئيس السوداني لارسال مقاتلين من مليشيات الجنجويد الارهابية ليكونوا وقودا لعدوانهما في اليمن.
ونقل الموقع في تقريره، أن “العلاقات بين الرئيس السوداني من جهة والسعودية والامارات من جهة اخرى بدأت تتوتر بسبب الخلافات والخسائر التي تلحق بالجنود السودانيين وتأخر دفع مستحقاتهم”.
واضاف أنه وطبقا “لتقييم وكالة الاستخبارات المركزية فان عدوان السعودية والامارات في اليمن بدأ يتفكك ، حيث لا يقتصر الامر فقط على دخول الاماراتيين والسعوديين في صراع لانهاية له فحسب ، بل ان مرتزقتهما من السودانيين البالغ عددهم 8000 عنصر بدأوا ينقلبون على ضباطهم من السعوديين والاماراتيين”.
وتابع أن “ذلك يأتي نتيجة لعدم رغبة السعوديين في الدفع حيث ان عددا كبيرا من الجنود السودانيين لم يتسلموا مستحقاتهم منذ عدة اشهر ، كما ان الضباط السعوديين والاماراتيين يأمرون الوحدات السودانية ،وهم على علم ومعرفة ، القيام بعمليات تعتبر انتحارية ، وهو ما تسبب بمقتل اكثر من 500 عسكري سوداني في الصراع حتى شهر تشرين الثاني من عام 2017”.
وقال الخبير في مؤسسة جيمس تاون الامريكية مايكل هورتن إن “اولئك الجنود السودانيين يعرفون انهم وقود للحرب السعودية، وكان من نتيجة ذلك عدة حوادث قام بها الجنود السودانيين بقتل قادتهم الاماراتيين والسعوديين”.
واشار التقرير الى أنه “بنهاية عام 2015 وبعد أن دارت الدائرة على العدوان السعودي والاماراتي ووجدوا انفسهم في وضع سيء للغاية امام مقاومة الحوثيين اقترح مدير مكتب الرئيس السوداني طه عثمان الحسين على السعودية استخدام الجيش السوداني للمساعدة في العدوان على اليمن مقابل تقديم مساعدات اقتصادية من قبل السعودية والامارات للسودان واستخدام مليشيا الجنجويد الخاضة للرئيس السوداني عمر البشير والمتهمة بارتكاب جرائم حرب في اقليم دارفور حيث اتهمت وزارة الخارجية الامريكية الجنجويد بقتل 400 الف مدني من مدنيي دارفور بين عامي 2004 الى 2007”.
واشار التقرير الى أنه “تم ابرام الصفقة في نهاية عام 2015 خلال اجتماع رفيع المستوى شمل عمر البشير وطه عثمان الحسين من الجانب السوداني والملك سلمان ووزير الدفاع السعودي آنذاك محـمد بن سلمان من الجانب السعودي ، ولقد قرر البشير وضع اقتصاد بلاده في أيدي السعوديين ، بينما قرر السعوديون من جانبهم أن عقد صفقة مع الشيطان كان أفضل من الخسارة في اليمن”.
واكد التقرير أن “الوضع الان أصبح اسوأ مع تزايد صمود المقاومة اليمنية فان كلا الجانبين السعودي والسوداني الان يبدوان يائسين حيث جيش سلمان يخسر الحرب واقتصاد البشير ينهار”.