النزاهة النيابية : استكمال الإجراءات الشكلية والقانونية لاستجواب ثامر الغضبان       ريال مدريد يوجه أنظاره نحو سلاح جوارديولا       حقوق الانسان : ارتفاع جرائم الاتجار بالبشر في البصرة       غوارديولا: سيتي وليفربول يستحقان لقب الدوري       استعدادات لعملية عسكرية أمريكية ضد فنزويلا       علاوي : “وباء” المحاصصة يهدد وجود الدولة باكملها       وزير الدفاع الروسي: نفط سوريا يسرق       الجنائية المركزية: السجن 6 سنوات لمدان أحرق مدرسة في ‏مدينة الصدر       العراق يحرق 5 مليارات دولار من الغاز سنويا       أهل الحق تطالب بتدخل دولي عاجل وفوري لانقاذ شيعة القطيف من وحشية السعودية       النشاط البدني يخفض من خطر الوفاة المبكرة بسبب الجلوس       المدير التنفيذي لـ”أبل” يقدم وصفة التخلص من “إدمان الهاتف”       النزاهة النيابية : المطالبة باستضافة وزير الاتصالات في مجلس النواب وتوجيه سؤال برلماني له       انفجار جديد قرب العاصمة السريلانكية       إفشال محاولة تسلل للعدوان السعودي إلى قرية الكدمة غربي تعز      

المحكمة الاتحادية تصدر حكماً بشأن الحق في الحضانة

ديسمبر 5, 2018 | 1:35 م

قضت المحكمة الاتحادية العليا، الأربعاء، بأن أحكام الحضانة المنصوص عليها في قانون الأحوال الشخصية رقم (188) لسنة 1959 المعدل تدور مع مصلحة المحضون، مبينة أن ذلك يكون وفق تقارير لجان البحث الاجتماعي واللجان الطبية.
وقال المتحدث الرسمي للمحكمة إياس الساموك في بيان، إن “المحكمة الاتحادية العليا عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود، وحضور القضاة الاعضاء الكافة، ونظرت طلب الحكم بعدم دستورية والغاء الفقرات (1، 2، 4، 7) من المادة (57) من قانون الاحوال الشخصية رقم (188) لسنة 1959 المعدل المتضمنة احكام الحضانة”.

وأضاف الساموك، أن “المحكمة وجدت اختلافاً بين المذاهب في سن الحضانة ولمن تكون، وهذا وقد استقر رأي المحكمة الاتحادية العليا على أن مصلحة المحضون هي الاولى بالرعاية دون مصلحة المتنازعين في من تكون له الحضانة”.
وبين أن “المحكمة الاتحادية العليا اشارت إلى أن المذاهب كافة، وقوانين الدول العربية والاسلامية، اجمعت على ان موضوع الحضانة تحكمه مصلحة المحضون، سواء ببقائه لدى الام أو الاب، وفي حالة الوفاة حدد القانون من تعهد اليه الحضانة، وقررت رد الدعوى لعدم استنادها إلى سند من الدستور”.