استئناف القادسية تفرج عن سائق القطار في الديوانية بعد تلقيه حكما بالحبس       القوات السورية تقصف مواقع التكفيريين في حماة وادلب       التربية تعلن ضوابط تنقلات الطلبة للصف الثالث متوسط والسادس الاعدادي       تعرف على حالة الطقس للايام الاربعة المقبلة       الوفاق: مؤتمر وارسو “فاشل” .. النظام البحريني لا يعترف بالشعب ولا قيمة عنده       مانشستر يونايتد يستعد للانقضاض على صخرة نابولي       الأعرجي : مؤتمر وارسو تجسيد لتخوف أميركا من قوة إيران       ضبط زرع 10 قيود وهمية في دوائر أحوال الصدر والكاظمية والكرخ والرصافة       النزاهة تكشف نتائج تقصيها عرض موقع الصناعات الجلدية للاستثمار       القبض على احد قناصي داعش الارهابي في قضاء الكرمه بالانبار       العراق يخفض إنتاج حقل مجنون النفطي إلى 104 آلاف ب/ي       بنسخ جديدة من آيفون.. هل تسعى أبل لإرضاء الصين؟       مراسلنا في البصرة : عشرات المهندسين الزراعيين يتظاهرون احتجاجا على اهمال الحكومة للمشاريع الزراعية       مراسلنا : الجيش السوري يقصف مواقع ارهابيي النصرة في ريف حماة       القبض على دواعش روس شمالي سوريا      

المحكمة الاتحادية تصدر حكماً بشأن الحق في الحضانة

ديسمبر 5, 2018 | 1:35 م

قضت المحكمة الاتحادية العليا، الأربعاء، بأن أحكام الحضانة المنصوص عليها في قانون الأحوال الشخصية رقم (188) لسنة 1959 المعدل تدور مع مصلحة المحضون، مبينة أن ذلك يكون وفق تقارير لجان البحث الاجتماعي واللجان الطبية.
وقال المتحدث الرسمي للمحكمة إياس الساموك في بيان، إن “المحكمة الاتحادية العليا عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود، وحضور القضاة الاعضاء الكافة، ونظرت طلب الحكم بعدم دستورية والغاء الفقرات (1، 2، 4، 7) من المادة (57) من قانون الاحوال الشخصية رقم (188) لسنة 1959 المعدل المتضمنة احكام الحضانة”.

وأضاف الساموك، أن “المحكمة وجدت اختلافاً بين المذاهب في سن الحضانة ولمن تكون، وهذا وقد استقر رأي المحكمة الاتحادية العليا على أن مصلحة المحضون هي الاولى بالرعاية دون مصلحة المتنازعين في من تكون له الحضانة”.
وبين أن “المحكمة الاتحادية العليا اشارت إلى أن المذاهب كافة، وقوانين الدول العربية والاسلامية، اجمعت على ان موضوع الحضانة تحكمه مصلحة المحضون، سواء ببقائه لدى الام أو الاب، وفي حالة الوفاة حدد القانون من تعهد اليه الحضانة، وقررت رد الدعوى لعدم استنادها إلى سند من الدستور”.