اندلاع حريق في مركز للأعمال في موسكو وإجلاء 700 شخص       القبض على شخص قتل زوجته وابنه في واسط       روحاني: إيران لن تستسلم حتى لو تعرضت للقصف       عمرها 102 عاماً.. معمرة تقتل جارتها التسعينية بطريقة بشعة       شهيدان وجريح بانفجار سيارة مفخخة في القائم       بعد باكستان.. انفجار يستهدف مسجداً في العاصمة الأفغانية كابول       رونالدو والاغتصاب”.. تطور رسمي يعجل باستدعائه       وزير الخارجية يؤكد عزم عبد المهدي والكابينة الحكومية على تحريك عجلة الاقتصاد وتوفير فرص عمل للشباب       رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تعلن استقالتها       الدولار واسعار صرف العملات الاجنبية في البورصة العراقية       مكتب الحلبوسي: إجراءات فتح المنطقة الخضراء حكومية ولاتتعلق بمجلس النواب       امريكا تواصل تأجيج الوضع الأمني: تبحث إرسال قوات إضافية للمنطقة       ظريف يزور بغداد غداً السبت       الرافدين يؤكد استمراره في توطين رواتب الموظفين       البارزاني يبحث مع علاوي آخر المستجدات والتطورات في المنطقة      

خفض الإنتاج خيار أوبك في اجتماعها الخميس المقبل

ديسمبر 2, 2018 | 10:15 ص

تترقب أسواق النفط اجتماع دول “أوبك ” والمنتجين الآخرين يومي الخميس والجمعة المقبلين بمقر المنظمة في العاصمة النمساوية فيينا، لاتخاذ قرار بشأن خفض إنتاج الخام من عدمه في 2019، حيث ينتهي في كانون اول الحالي اتفاق خفض إنتاج النفط بين أعضاء في المنظمة ومنتجين مستقلين، كان قد بدأ مطلع 2017.

ويخيم على اجتماع الدول المنتجة للنفط “أوبيك” شبح تخمة المعروض على الأسواق بعد استقرارها بفضل اتفاق أوبيك على خفض إنتاج الخام بواقع / 1.8 / مليون برميل يوميا.

وذكرت مصادر ذات صلة ” أنه في حال اتفاق “أوبيك” ومنتجين آخرين بقيادة روسيا سيتم خفض الإمدادات بما يتراوح بين مليون و1.4 مليون برميل يوميا “.

وقالت المصادر:” ان إنتاج اوبك من النفط الخام ارتفع الى مستويات قياسية بعد ارتفاع الإنتاج من قبل السعودية والإمارات، بالإضافة إلى المستقلين بقيادة روسيا، مشيرة الى أن كل التكهنات تشير الى انه سيتم خفض إنتاج أوبيك والمنتجين بواقع 1.4 مليون برميل يوميا “.

ومنذ أوائل أكتوبر/ تشرين اول الماضي، خسرت معظم الخامات القياسية نحو ثلث قيمتها السوقية مع تضرر السوق من بوادر حدوث تخمة في المعروض من الخام، حيث زاد الإنتاج في الولايات المتحدة وروسيا و أوبيك ، في وقت تفاقمت مشكلة التخمة الناشئة بفعل تباطؤ الطلب العالمي على الخام “.

وقد هبطت الأسعار نحو 22% منذ بداية نوفمبر / تشرين الثاني ، لتتجه صوب تكبد أكبر خسائرها الشهرية منذ ذروة الأزمة المالية العالمية في 2008.