بشأن التواجد الأميركي … نواب تقدم دعوات لرئاسة البرلمان لاستضافة عبد المهدي       المدفعية اليمنية تقتل عدداً من عناصر مرتزقة السعودية في نجران       عودة ثنائي يونايتد لموقعة ليفربول       تحذيرات من استهداف البلاد من مخطط أمريكي داعشي       “ميت إكس”.. عدوى سامسونغ تنتقل لهواوي!       الاعلام الحربي يعلن مقتل عنصر من تنظيم داعش في كركوك       الاتحاد الآسيوي يختار الدولي العراقي زيد ثامر لقيادة مباراة النجمة والجزيرة       دولة قطر تعيين سفير جديد لها في بغداد       قرار الفيفا بمعاقبة تشلسي يصعب من مهمة ريال مدريد لضم هازارد       دراسة: النظام الغذائي المكون من الحبوب يقي من خطر الإصابة بسرطان الكبد       مدربين جدد على طاولة النوارس لخلافة اديشو       التيار الصدري يحذر من حملة معادية معادية للإسلام تهدف للاعتراف بالعدو الصهيوني       أيوب اوديشو يودع نادي الزوراء       الحشد الشعبي يدخل الى عمق بساتين حوض الوقف في ديالى لتعقب خلايا داعش       وصفات طبيعية للتخلص من الكلف      

خبير امني عراقي: الدعم الاميركي والصهيوني للارهابيين بدا واضحاً وخاصة في الايام الاخيرة

نوفمبر 19, 2018 | 4:22 م

بين الخبير الامني هاشم الكندي، الاثنين، ان بعض الشخصيات تحمل تخاويل دخول القواعد الاميركية بصورة خدماتية او سياسية او اجتماعية، وتتعاون مع الاميركان بشكل مباشر وخاصة في قاعدة عين الأسد.

وقال الكندي في تصريح صحفي ، ان “الدعم الاميركي والصهيوني للارهابيين بدا واضحاً وخاصة في الايام الاخيرة، بعد ان لوحظ انزال مظلات اميركية خاصة بالدواعش قرب الحدود العراقية مع سوريا”، مشيرا إلى أن “هناك بعض الإرهابيين بالاضافة الى بعض الشخصيات العراقية يتعاونون بشكل مباشر مع الاميركان في موقعين احدهما السفارة الاميركية، والاتصال والتواصل الاكبر هو مع القواعد الاميركية وخاصة قاعدة عين الاسد”.

وأضاف، أن “تلك الشخصيات تدخل للقواعد الاميركية عن طريق تخاويل تمنح لهم من اجل ان يكون طريق دخول القواعد سالك لهم، بالاضافة الى دخولهم الى الاماكن الاميركية الاخرى، خاصة انهم معرفون من قبل الاميركان، بل ان بعض هذه التخاويل تستخدم لارهاب بعض البسطاء من القوات الامنية والمواطنين”.

واوضح الكندي، أن “القوات الاميركية تتواجد بصورة غير شرعية خاصة بحجة اتفاقية الاطار الاستراتيجي (اتفاقية ترتيب وجود القوات الاميركية)، حيث ان الاتفاقية لاتتيح للاميركان التعامل مع اي طرف عراقي، وهذه القوات وجودها محدود جداً بل ان حتى الهدف الذي بذل لوجود تلك القوات هو منتفي بصورة كاملة”.