وهز ليروي ساني ونيكلاس زوله وسيرج جنابري الشباك لألمانيا التي شهدت تشكيلتها الأساسية مشاركة لاعبين فقط حصدا كأس العالم 2014 وهما الحارس مانويل نوير وماتياس جينتر.

وبدأت ألمانيا بقوة ومرر جنابري كرة إلى ساني ليضعها جناح مانشستر سيتي في المرمى محرزا هدفه الدولي الأول في الدقيقة الثامنة.

وسجل المدافع زوله هدفه الدولي الأول أيضا عندما تُرك بدون مراقبة في منطقة الجزاء بعد ركلة ركنية ليهز الشباك في الدقيقة 25.

وغاب عن روسيا التي استضافت كأس العالم هذا العام العديد من اللاعبين بسبب الإصابة ولم تهاجم كثيرا.

وأضاف جنابري الهدف الثالث في الدقيقة 40 بعد تمريرة رائعة من كاي هافرتس ليختتم الشوط الأول الرائع من صاحبة الأرض.

وتراجع الأداء بعد الاستراحة وسط العديد من التغييرات في تشكيلة المنتخبين.

واعتمد يواخيم لوف مدرب ألمانيا على تشكيلة أساسية شابة وترك ماتس هوملز وتوماس مولر على مقاعد البدلاء ولم يضم جيروم بواتنج ومنح راحة لتوني كروس.

وتسبب هافرتس البالغ عمره 19 عاما وساني (22 عاما) في خطورة دائمة على دفاع روسيا وأكد جنابري (23 عاما) المستوى الجيد الذي يقدمه هذا الموسم.

وعانت ألمانيا، التي تستضيف هولندا في آخر مبارياتها في دوري الأمم الأوروبية يوم الاثنين، من عام سيء وودعت كأس العالم من دور المجموعات لأول مرة في 80 عاما.

ولم تحصد سوى نقطة واحدة في ثلاث مباريات في دوري الأمم وتواجه خطر الهبوط من الدرجة الأولى وخسرت ست مرات في عام واحد لأول مرة في تاريخها.