عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

استقرار أسعار صرف الدولار في البورصات والاسواق المحلية       خصائص الأسبيرين المضادة للسرطان       ايران تزيح الستار عن طائرة مسيرة ذات مهام قتالية وتكتيكية       طائرة مسيرة تقصف الحنانة والتحقيقات جارية       تظاهرات لابعاد المخربين والالتزام بتوجيهات المرجعية       الجيش السوري يستهدف مواقع وتحركات الإرهابيين في حلب       صفقة تبادلية تجلب أوباميانج لريال مدريد       نائب يتحدث عن العقوبات الأميركية واستمرار النهج الخاطئ في التعاطي مع العراق       مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي في محافظة البيضاء اليمنية       القانونية النيابية توضح قانونية أرسال الموازنة من قبل حكومة تصريف الاعمال       النفط توجه تشكيلاتها بخفض الانتاج الى المعدلات المقررة انسجاماً مع اتفاق اوبك       انطلاق المرحلة السابعة من عملية “أرادة النصر”في ديالى وصلاح الدين       ظريف بشأن اختبار إسرائيل صاروخ نووي: أوربا لا تعترض على ذلك وتثور على صواريخنا الدفاعية       صحيفة تكشف عن تداول عدة أسماء لمنصب رئيس الوزراء بحسب ما دعت اليه المرجعية       ترامب يدعو البنك الدولي لعدم إقراض الصين      

بتهمة الفساد .. دعوی قضائية في بريطانیا ضد أبن شقيق مسعود بارزاني

نوفمبر 9, 2018 | 2:09 م

كشفت صحيفة فاينانشيل تايمز البريطانية عن تسجيل دعوى قضائية في المملكة المتحدة ضد سيروان بارزاني، إبن شقيق رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني على خليفة وجود ملفات فساد في عمل شركة كورك تيلكوم المملوكة من قبله.

 وذكرت الصحيفة أن الدعاوى التي قدمت من قبل شركة أورانج الفرنسية وأجيليتي الكويتية جاءت بناء على معلومات تؤكد إلاستيلاء على حصتين للشركتين الاستثماريتين من قبل شركة ‘كورك’ للاتصالات تقدر بملايين الدولارات.

وأضافت أن شركة كورك بإدارة سيروان بارزاني قدمت رشاوى تضمنت منزلا فخما في مدينة ويمبلي شمالي لندن منح الى المدير التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات الاتحادية علي الخويلدي مقابل التغاضي عن حقوق تلك الشركتين الاجنبيتين لصاح شركة كورك.

 وتستند المعلومات التي نشرتها الصحيفة على دعوتين رفعتهما الشركتان الاستثماريتان ضد شركة كورك وهيئة الاعلام والاتصالات احداهما دولية طلبتا فيها تعويضا بقيمة 600 مليون دولار، فيما يشير التحقيق الى مخاطر على مستقبل الاستثمار في العراق نتيجة عملية الاحتيال المزعومة وتواطؤ هيئة الاعلام والاتصالات، والتي تؤكد الصحيفة البريطانية الى أنها اطلعت على وثائق تعززها.

 وفي كانون الأول 2013، تلقت كورك سلسلة من الاشعارات القانوينة من هيئة الاعلام والاتصالات، تشير الى أن الشركة فشلت في الوفاء بمجموعة من الالتزامات – بما في ذلك مستوى الاستثمار واتساع نطاق انتشار الشبكة – وبالتالي، يجب أن تعود ملكيتها إلى هيكل الملكية في وقت مبكر من عام 2011، لكن في الواقع، ألغت هيئة الاعلام العراقية بأثر رجعي موافقتها على استثمار الاتصالات في العراق.