عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       سلاح الجو اليمني المسير يجدد استهدافه لمرابض الطائرات الحربية في قاعدة الملك خالد       محكمة استئناف ميسان : توقيف 16 متهماً وفق قانون مكافحة الإرهاب لقيامهم بارتكاب الدكة العشائرية       مستشار عبد المهدي : المتباكين على داعش والداعمين له أغضبتهم عمليات التطهير التي يشارك بها الحشد الشعبي       اسعار صرف الدولار ببورصة الكفاح والاسواق المحلية       الرافدين يصدر توضيحا بشأن قروض الـ 100 مليون دينار       ظريف: الطريق أمام إيران صعب لكنه يستحق الاختبار       قصف سعودي على الحديدة اليمنية يخلف أضرارا في البنى التحتية       ترامب يقترح إلقاء قنابل نووية لمواجهة هذا التهديد في امريكا       الرقابة المالية: الحسابات الختامية للأعوام 2015 ـ 2018 ستنجز في العام المقبل       النزاهة تحقق في شبهات تدخل مسؤولين بتعيين 1000 موظف بنينوى       نائب : الخلافات السياسية بين الكتل كانت سببا في عدم مناقشة موضوع اخراج القوات الاميركية من العراق       سان جيرمان يستعيد الثقة برباعية في تولوز       اللواء سليماني: عمليات “إسرائيل” الجنونية ستكون آخر تخبطاتها       نصر الله: ما يحدث من قصف على الحشد الشعبي في العراق لن نسمح بحدوثه في لبنان       القدو: سحب الثقة من الحكومة في الوقت الحالي رغم التراجع الخدمي غير صحيح      

نائبة عن الوطنية تكشف : امام عبدالمهدي هذين المرشحين لحقيبة الدفاع لاثالث لهما

أكتوبر 26, 2018 | 1:44 م

أفادت نائبة عراقية ، بأن أمام رئيس الوزراء العراقي الجديد عادل عبد المهدي مرشحان لا ثالث لهما هما فقط لشغل منصب وزير الدفاع في حكومته ، وهي الحقيبة التي جرى إرجاء التصويت عليها في جلسة منحة الثقة مساء الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2018.

وقالت انتصار الجبوري النائبة عن ائتلاف الوطنية الذي يقوده اياد علاوي ، في تصريحات لها ، اليوم الجمعة ، إن عبد المهدي “لا يملك إلا الاختيار من مرشحين اثنين قدمتهما القوى السنية أولهما فيصل الجربا والآخر هشام الدراجي لوزارة الدفاع”.

وتابعت بأن عليه أن ” يقدم مرشحا من الإثنين أمام البرلمان للتصويت عليه”، موضحة ” أما الحديث عن مرشح غيرهما فهذا لن يأتي إلا باتفاق القوى السياسية وهو أمر يحتاج وقتا ربما لا يملكه عبد المهدي”.

وكان رئيس الوزراء العراقي الجديد عادل عبدالمهدي قد ادى الى جانب 14 وزيراً آخرين من حكومته اليمين القانونية مساء الاربعاء امام البرلمان الذي صوت عليها جزئيا.

وتتألف حكومة عبد المهدي من 22 وزارة على ان يتم اكمال التصويت على الوزارات الثماني المتبقية من بينها الدفاع والداخلية في السادس من الشهر المقبل.