تدمير وكرين لداعش تحوي اعتدة ومتفجرات في كركوك       المنتخب الوطني يرتدي الشارات السوداء تضامنا مع ضحايا العبارة في الموصل       روحاني يعزي بفاجعة العبارة ويؤكد انها بعثت فينا الألم والحزن       اعتقال قيادي بارز في داعش بكمين غربي الرمادي       الاولمبي العراقي يكتسح نظيره اليمني بخماسية       فرنسا ترفض اعتراف ترمب بسيادة إسرائيل على الجولان وتؤكد على انها أرض محتلة       مجلس نينوى يقدم طلباً للرئاسات الثلاث لإقالة العاكوب       مجلس نينوى يحيل المحافظ نوفل العاكوب للتحقيق       مجلس الشعب السوري: الجولان ستبقى سورية ولاتهمنا تقارير الأعداء       مجلس البصرة: جهد الحشد الشعبي سيتمكن من تحقيق الانجاز بالملف الخدمي كما حقق النصر على الإرهاب       حقوق الإنسان: إرتفاع حصيلة ضحايا غرق عبارة الموصل الى 105 أشخاص       باحثون يتوصلون لمركب من “فطر نادر” يستطيع علاج هشاشة العظام       عملية عسكرية لتعقب خلايا داعش جنوبي ديالى       نائب رئيس هيئة الحشد ينعى ضحايا حادث غرق العبارة في الموصل       الحلبوسي يدعو إلى اجتماع عاجل للرئاسات الثلاث بعد حادث عبارة مدينة الموصل      

النزاهة تؤكد عدم حصول تجاوزاتٍ حقيقيَّةٍ على الأراضي التابعة لثانوية كليَّة بغداد

أكتوبر 22, 2018 | 2:17 م

النجباء نيوز

اكدت هيئة النزاهة , الاثنين, على عدم حصول تجاوزاتٍ حقيقيَّةٍ على الأراضي التابعة لثانوية كليَّة بغداد، لافتاً إلى وجود قطعة أرضٍ مُجاورةٍ وُجِدَت مفرزةً ومُعدَّةً للبيع كقطعٍ سكنيَّةٍ.
وذكرت الهيئة في بيان تلقت ” النجباء نيوز ” نسخة منه : ان التقرير الصادر عن دائرة الوقاية في هيأة النزاهة، أوصى بالتحرِّي من دائرة التسجيل العقاري وديوان الوقف المسيحيِّ عن المالك الحقيقي للبناية المجاورة لثانويَّة كليَّة بغداد التي تمَّ هدمها، موضحاً أنَّ البناية كانت تضمُّ (ديراً للراهبات وأقساماً داخليَّة).

وبيَّن التقريرٍ قيام الهيأة بتأليف فريق عملٍ؛ للتحقُّق من المعلومات التي وردت عبر إحدى القنوات الفضائيَّة في الثاني من الشهر الحالي، وتمَّ رصدها من قبل المركز الإعلاميِّ للهيأة، إذ أجرى الفريق زياراتٍ عدَّة لموقع الثانويَّة، والتقى بمديرها وعددٍ من العاملين فيها، الذين أكدوا عدم وجود تجاوز على الأرض العائدة للثانوية، وأنَّ عمليَّات البيع تخصُّ القطعة المجاورة لها البالغة مساحتها بعد الهدم سبع دونماتٍ، ولها سندٌ مستقل.

تحرِّيات الفريق قادت إلى أن ثانوية كلية بغداد تستخدم بناية شيدت منذ عام 1930 من قبل جمعية تتخد من ولاية بوسطن الأمريكية مقراً لها، على أرض تبلغ مساحتها 32 دونماً مستقلة عن بناية الكنيسة ودير الراهبات والأقسام الداخلية، التي تمَّ هدمها وتقع في الجهة المقابلة للثانوية.

ممَّا تجدر الإشارة إليه أن هيأة النزاهة قامت بتفعيل الرصد الإعلامي (الصحفي والتلفزيوني والإلكتروني) لحالات ومظاهر الفساد، وإحالته إلى رئاسة الهيأة التي أوعزت في عددٍ من الحالات بتأليف فرق تحقيق وتقصٍّ وتحرٍّ عن شبهات الفساد أو حالات التجاوز على المال العام التي يتم نشرها عبر الوسائل الإعلامية؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بشأنها.