عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       بالصور.. الحوثيون يكشفون عن منظومتين جديدتين للدفاع الجوي       الإمارات تمنح رئيس وزراء الهند أرفع وسام مدني       بعد حادثة قصف مقرا للحشد.. نائب يطالب بتعديل الدستور ليكون النظام رئاسيا وليس برلمانيا       نشر الشرطة المجتمعية في المولات والاسواق العامة لمكافحة التحرش       ضبط قنابل يدوية ومواد مخدرة في سيارة واعتقال صاحبها جنوبي كربلاء       نائب يطالب بالالتزام بفتوى الحائري: المعترضون عليها خارجون عن الشرعية الوطنية       سائرون: تكرار تفجير مخازن الحشد دون تحديد الجهة المسؤولة ضعف للحكومة.       اندلاع حريق وسط بغداد في عمارة سكنية من اربع طوابق       النائب حسن سالم: لن تنطلي علينا بعد اليوم ذرائعهم فلا نريد تدريباً ولا دعما       الفتح : كرسي السلطة “جبان” باتخاذ موقف ضد القصف الإسرائيلي لمواقع الحشد       وزير العمل يستجيب لمناشدة مواطن من أهالي منطقة جميلة       القبض على تاجريّ مخدرات وسط الناصرية       نائب سابق : تفجير المسيب الإرهابي ليلة امس دليل قطعي على وجود الخلايا الارهابية في ناحية جرف النصر       رئيس اركان الجيش: قطعات الجيش والحشد افترشوا الصحراء في وداي حوران ويتقدمون معا       ذي قار تكشف قرب اطلاق مبادرة استثمارية لإنشاء منازل واطئة الكلفة للمشمولين بشبكة الحماية الاجتماعية وذوي الدخل المحدود      

رسالة من الصدر إلى سنة العراق وسياسييهم

أكتوبر 15, 2018 | 5:25 م

وجه زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر رسالة وصفها بالأخوية إلى السنة وسياسييهم في العراق، يطلب منهم فيها ترك المحاصصة والطائفية.

وكتب الصدر في تغريدة على تويتر: “رسالتي هذه إلى سنة العراق وسياسييهم.. أستحلفكم بمقاومتنا الشريفة للمحتل، وأستحلفكم بصلواتنا الموحدة، وأستحلفكم بطردنا لكل من اعتدى عليكم بغير حق، وأستحلفكم بمواقفنا التي آزرتكم في ساعة العسر، وأستحلفكم بمواقفنا الاعتدالية معكم لا سيما في الموصل والأنبار وغيرها، وبدمائنا التي سالت مع دمائكم في محافظاتكم المغتصبة.. إلا تركتم المحاصصة وتقسيماتها والطائفية وحصصها”.

ودعا الصدر السنة في العراق إلى تقديم المصلحة العامة على المصالح الحزبية والنظر إلى قواعدهم التي “هزها العنف والتشدد وإبعاد الفاسدين والطائفيين كما أبعدتهم”.

وطالب الصدر السنة بتقديم شخصيات “أكفاء تكنوقراط مستقلة” بهدف “العيش معا بأمن وأمان بعيدا عن خنجر الخيانة وصفات الفساد”.

وذكرت وسائل إعلام منتصف الأسبوع أن الأحزاب السنية في العراق، حددت صورة الوزارات التي ستتفاوض عليها خلال مداولات تشكيل الحكومة المقبلة والتي كلف بها عادل عبد المهدي.