العامري يستقبل ظريف ويؤكد على بذل العراق ما بوسعه لتجنيب المنطقة ويلات الحرب       توفير 5000 مركبة لنقل حشود الزائرين بذكرى استشهاد الإمام علي       إرشادات وتوجيهات للوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية       الاعلام الامني: استشهاد ٥ مواطنين وإصابة ٨ اخرين في تفجير نينوى       إنفجار سيارة مفخخة في ربيعة       القوات الأمنية تطيح بناقل الانتحاريين في مخمور       التعليم العالي تهدد الجامعات الأهلية بسحب اعترافها منها في حال لم تطبق المعايير العلمية والتعليمية       أخطر حاسوب محمول في العالم سعره يتجاوز 1.2 مليون دولار       مساعي نيابية لزيادة رواتب المتقاعدين       المدن العراقية تتصدر قائمة اعلى المناطق بدرجات الحرارة       القوات الأمنية تعتقل مسؤول كتيبة الرشاشات لما يسمى “ولاية بغداد” لداعش الإرهابي       كاتانيتش يستعبد عبد الزهرة من قائمته لمباراة تونس       مواطن ينتحر بقنبلة يدوية أمام منزله في البصرة       القضاء العراقي يصدر حكما بإعدام ثلاثة فرنسيين ادينو بالانتماء لداعش       نجم الدين كريم في قبضة الانتربول والداخلية تفاوض بغية تسليمه للقضاء العراقي      

طهران تطالب واشنطن بتزويدها وثائق متعلقة بالحرب العراقية الايرانية والتي تظهر مواقع دفن 4000 جندي إيراني

أكتوبر 9, 2018 | 2:22 م

دعت طهران واشنطن ، الثلاثاء ، إلى تزويد إيران بالوثائق المتعلقة بالحرب العراقية الايرانية والتي تظهر مواقع دفن الجنود الإيرانيين التي صودرت بعد الحرب الثالثة التي قادتها الولايات المتحدة لغزو العراق عام 2003 ,

 

و نقلت وكالة ارنا الايرانية الرسمية في تقرير تابعته النجباء نيوز , عن رئيس لجنة البحث الجنرال محـمد باقر زاده قوله “ نريد الحصول على الوثائق ذات الصلة و التي استولت عليها القوات الامريكية عند غزو العراق للعثور على رفات 4000 جندي ايراني لايزالون مجهولي المصير وتحديد اماكن دفنهم بشكل دقيق ”,

 

و أوضح أن “ نقص المعلومات والمشاكل اللوجستية تسببت في خلق عقبات في طريق العثور على جثث الايرانيين الذين استشهدوا خلال الحرب العراقية الايرانية ”، لافتًا الى أن ” المسؤولين الامريكان استولوا على الوثائق المتعلقة بالحرب وقاموا بنقلها الى بلادهم بعد غزوهم للعراق “,

 

و اكد زاده أن ” ايران بحاجة إلى تلك الوثائق لاكتشاف الموقع الدقيق للجثث المدفونة وبقايا الشهداء الإيرانيين، ذلك أن الفارق الزمني بين الحرب والوقت الحالي أدى إلى تغيرات في أجساد الشهداء والظروف المادية للأرض مما جعل من الصعب إجراء عمليات بحث ”.