عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

هاتف هواوي من دون غوغل.. الحقيقة و”الحل الوحيد”       سرقة معلومات مصرفية.. بيانات الآلاف من موظفي “فيسبوك” في خطر       شيوخ عشائر ميسان تتفق على البراءة من كل شخص يقتل أو يحرق اويعتدي على المال العام والخاص .       بالصور … حرق منزل عمة ” هيثم البطاط ” الذي قتل في منطقة الوثبة .       اللجنة القانونية : تم شبه التوافق على النقاط الخلافية في قانون الانتخابات ، ومصممون على إنهاءه .       الفتح : العقوبات الأمريكية لقيادات الحشد الشعبي غير مؤثر بالمرة .       العطافي يرجح تمرير قانون الانتخابات الجديد بجلسة الغد .       البلداوي : استهداف مواقع الحشد من قبل أمريكا وإسرائيل ليست بالغريبة او المفاجئة .       استقرار سعر صرف الدولار في الأسواق المحلية       الانتشار الأمني المكثف في كربلاء كان لهذا السبب …       أمنية ديالى : تفكيك اخطر عصابة للخطف في المحافظة .       قوات الاحتلال تعتقل عدد من الفلسطينيين .       زلزال قوي يضرب الفلبين .       السيد الخامنئي يعين ” شهرياري ” أمينا عاما لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية .       علماء يثبتون خطر النوم في النهار      

تفاصيل تنشر “لاول مرة” تتعلق بشخصية المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني حفظه الله

أكتوبر 9, 2018 | 1:25 م

كشف موقع تابع للعتبة الحسينية ، الثلاثاء ، تفاصيل تنشر “لاول مرة” تتعلق بشخصية المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني حفظه الله ,

 

ونقل موقع ” الأئمة الإثني عشر “، في حوار له، تابعته النجباء نيوز ، مع تلميذ السيد السيستاني ، السيد منير الخباز ، القول عنه : ” إن السيد السيستاني (دام ظله) منذ طفولته يقضي معظم أوقاته وحده والكتاب بيده، لا يعنى ولا يهتم بالأسفار الترفيهية والتلاحمات الاجتماعية، فهو قليل الأصدقاء وقليل الزيارة للمجالس المختلفة، وقليل المزاح، وهمه في أن يعمر مجلسه العلمي أو التحليلي دون أي شيء آخر “,

 

وأضاف ” أنه – أي السيستاني- منذ كان في الثلاثينيات يعيش على راتب قليل يستلمه من بعض أساتذته “، مؤكداً ” أنه لا يزال و ـ منذ عشرات السنين ـ يسكن كوخاً من أكواخ النجف القديمة، بأجرة يدفعها في موعدها كل شهر، ويعيش عيشة الزاهد في المظاهر الدنيوية، من دون أن يعبأ بلذة أو إغراء “,

 

وتابع الخباز ، بحسب الموقع، ” إن السيد السيستاني منع على نفسه وابنائه أن يتملكوا داراً أو سيارة أو أي جهاز مهم، كما منع نفسه وأبنائه قبول أي هدية توجب إنحيازاً نفسياً لأحد على حساب آخرين، ولم يقبل أن تخصه الحكومة العراقية بطاقة من الكهرباء، أو بإقامة معينة دون غيره من أبناء شعبه “,

 

وأكد أن السيد السيستاني يأبى على ” وكلائه ومقلديه رفع صوره، أو إبرازه دون غيره من مراجع التقليد، حرصاً على أن لا توسم القيادة العلوية الإمامية بسمة الإنشغال بالدعاية والإعلام المادح “,

 

وبشأن عدم امتلاك السيد السيستاني قناة فضائية يخاطب من خلالها مقلديه ومريديه، قال الخباز، بحسب الموقع، إن ” المهم في احترام الأمة والإخلاص لها ليس في إنشاء القنوات والتحشيد الإعلامي، وانشغال الناس بصور القائد وبياناته وكلماته، وإنما الإنجازات العملية على الأرض “,

 

ورأى أن ” ما يقوم به المعتمدون من وكلائه، من إنشاء مراكز للعلوم العقائدية، ومراكز للتبليغ واعداد المبلغين وما يقومون به من بذل آلاف الأموال على الفقراء لإنعاشهم وإنقاذهم، وإنشاء المستشفيات واعداد المؤسسات التنموية والمدنية العامة النهج هو المحقق لاحترام الأمة والإخلاص لها والمواساة لأوضاعها، وليس الإعلام “.