بدرجة حرارة 49 مْ … تعرف على حالة طقس الأيام الأربعة المقبلة في البلاد       سابقة برلمانية هي الأول من نوعها …       الحشد يفجر ثلاث عبوات تحت السيطرة في المقدادية       وزير الاتصالات : دعونا خمس شركات عالميَّة لتنفيذ البوابات الضوئيَّة       الرافدين يطلق رواتب المتعينين الجدد على ملاك مديريات تربية بغداد       الامام الخامنئي يؤكد على ضرورة تكاتف التيارات السياسية والوحدة من أجل مواجهة العدو       اللواء السابع بالحشد الشعبي ينتشل جثة طافية في نهر دجلة       شاب عراقي يصمم جهاز لفحص نسبة الأوكسجين بـ” الدم ” في زمن كورونا       الحكومة العراقية تتعامل بإنتقائية مع المتظاهرين..       همام حمودي : إطلاق الرصاص على المتظاهرين عمل غير مبرر وانتهاكا للحقوق الدستورية       المالكي يدعو الكاظمي الى الجلوس مع المتظاهرين وأيجاد الحلول ويحذر من جر البلاد الى صدامات       الفتح : نحمل الحكومة مسؤولية التحقيق في احداث اليوم ونحذر من مغبة التجاهل او الالتفاف على صوت الشعب       حقوق الأنسان : منع المتظاهرين من ممارسة حقهم الدستوري يعد انتهاكا صارخا       ترحيل الأزمات       الحشد الشعبي والقوات الأمنية يباشران باليوم الثاني من عمليات أبطال العراق – نصر السادة الرابعة في ديالى      

تفاصيل تنشر “لاول مرة” تتعلق بشخصية المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني حفظه الله

أكتوبر 9, 2018 | 1:25 م

كشف موقع تابع للعتبة الحسينية ، الثلاثاء ، تفاصيل تنشر “لاول مرة” تتعلق بشخصية المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني حفظه الله ,

 

ونقل موقع ” الأئمة الإثني عشر “، في حوار له، تابعته النجباء نيوز ، مع تلميذ السيد السيستاني ، السيد منير الخباز ، القول عنه : ” إن السيد السيستاني (دام ظله) منذ طفولته يقضي معظم أوقاته وحده والكتاب بيده، لا يعنى ولا يهتم بالأسفار الترفيهية والتلاحمات الاجتماعية، فهو قليل الأصدقاء وقليل الزيارة للمجالس المختلفة، وقليل المزاح، وهمه في أن يعمر مجلسه العلمي أو التحليلي دون أي شيء آخر “,

 

وأضاف ” أنه – أي السيستاني- منذ كان في الثلاثينيات يعيش على راتب قليل يستلمه من بعض أساتذته “، مؤكداً ” أنه لا يزال و ـ منذ عشرات السنين ـ يسكن كوخاً من أكواخ النجف القديمة، بأجرة يدفعها في موعدها كل شهر، ويعيش عيشة الزاهد في المظاهر الدنيوية، من دون أن يعبأ بلذة أو إغراء “,

 

وتابع الخباز ، بحسب الموقع، ” إن السيد السيستاني منع على نفسه وابنائه أن يتملكوا داراً أو سيارة أو أي جهاز مهم، كما منع نفسه وأبنائه قبول أي هدية توجب إنحيازاً نفسياً لأحد على حساب آخرين، ولم يقبل أن تخصه الحكومة العراقية بطاقة من الكهرباء، أو بإقامة معينة دون غيره من أبناء شعبه “,

 

وأكد أن السيد السيستاني يأبى على ” وكلائه ومقلديه رفع صوره، أو إبرازه دون غيره من مراجع التقليد، حرصاً على أن لا توسم القيادة العلوية الإمامية بسمة الإنشغال بالدعاية والإعلام المادح “,

 

وبشأن عدم امتلاك السيد السيستاني قناة فضائية يخاطب من خلالها مقلديه ومريديه، قال الخباز، بحسب الموقع، إن ” المهم في احترام الأمة والإخلاص لها ليس في إنشاء القنوات والتحشيد الإعلامي، وانشغال الناس بصور القائد وبياناته وكلماته، وإنما الإنجازات العملية على الأرض “,

 

ورأى أن ” ما يقوم به المعتمدون من وكلائه، من إنشاء مراكز للعلوم العقائدية، ومراكز للتبليغ واعداد المبلغين وما يقومون به من بذل آلاف الأموال على الفقراء لإنعاشهم وإنقاذهم، وإنشاء المستشفيات واعداد المؤسسات التنموية والمدنية العامة النهج هو المحقق لاحترام الأمة والإخلاص لها والمواساة لأوضاعها، وليس الإعلام “.