الفتح وسائرون سيجمدان عمل مجالس المحافظات او يحددان موعداً جديداً لاجراء انتخاباتها       طيران الجيش يستهدف مضافتين لداعش الارهابي شرقي بعقوبة       عملية عسكرية مرتقبة في صلاح الدين لتطهير ما تبقى من فلول “داعش”       الهندسة العسكرية للحشد تنجح بدرء خطر الفيضان عن منطقة النهروان جنوبي العاصمة       الحرس الثوري: سنثأر لدماء شهدائنا من السعودية والامارات       اسعار النفط ترتفع الى 66.25 دولار للبرميل الواحد       علماء يتوصلون الى علاج يساعد المرضى المصابين بالمراحل الأولى من ألزهايمر       كوريا الجنوبية تستأنف وارداتها من النفط الإيراني       تمرين يقيك خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية       استقرار لاسعار صرف الدولار في بورصة الكفاح والاسواق المحلية       نائب يحذر من عدوان اسرائيلي محتمل على العراق ويدعو لاخذ الاحتياطات       إلغاءات بالجملة وانتكاسات في جولة بن سلمان الآسيوية       ألمانيا ترفض الانصياع لأمريكا: لن ننسحب من الاتفاق النووي مع ايران       القوات الامنية تباشر بعمليات دهم وتفتيش لثلاثة احياء في الفلوجة بحثا عن ارهابيين       الفتح يكشف عن تقديم ثلاثة اسماء جديدة لشغل حقيبة الداخلية      

خبير يوضح الموقف الدستوري بحال عدم انتخاب رئيس الجمهورية بموعده المحدد.

سبتمبر 24, 2018 | 8:23 م

رأى الخبير القانوني علي التميمي، الاثنين،  أن رئيس الجمهورية الحالي سيكون “رئيس تصريف” في حال عدم انتخاب رئيس جديد ضمن الموعد المحدد دستوريا.

وقال التميمي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “مجلس النواب ينبغي أن يحدد موعدا لانتخاب رئيس الجمهورية على ان لايتجاوز الثالث من الشهر المقبل، وبحسب ما اكد عليه الدستور في المادة 72 بان انتخاب رئيس الجمهورية ينبغي ان يكون بعد الجلسة الاولى في موعد اقصاه ثلاثين يوما”، مبينا أن “هذا الموعد ضمن مقدرة البرلمان ومن الممكن تحديد موعد بعد جلسة يوم غد الثلاثاء على ان تكون ضمن السقف الدستوري المحدد”.

وأضاف التميمي، أن “المشكلة الاهم التي ستواجه مجلس النواب هي تحديد الكتلة الاكبر والتي لم يتم تسميتها حتى اللحظة وهو خرق دستوري للمواد 54 و55، اضافة الى خرق تفسير المحكمة الاتحادية رقم 25 لسنة 2010 الذي اوجب تسمية الكتلة الاكبر بالجلسة الاولى للبرلمان وهو ما سيجعل رئيس الجمهورية المنتخب حائرا بمن هي الكتلة الاكبر التي سيطالبها بتشكيل الحكومة وتقديم مرشحها لمنصب رئيس الوزراء”، لافتا الى أن “انتخاب رئيس الجمهورية يكون بالجولة الاولى بثلثي اعضاء البرلمان وبحال الذهاب الى الجولة الثانية فيكون بأكثرية الاصوات للمصوتين”.

وبين التميمي، أن “منصب رئيس الجمهورية ليس تشريفيا بل لديه صلاحيات مهمة وخطيرة منها حل البرلمان والعفو الخاص والاعدامات والاتفاقيات وحامي الدستور وغيرها من الصلاحيات”، مشيرا الى أنه “بحال عدم انتخاب رئيس الجمهورية ضمن الموعد المحدد في الثالث من الشهر المقبل فأن الرئيس الحالي يكون كرئيس تصريف اعمال كما هو حال الحكومة وبحسب المادة 72 من الدستور”.

يشار الى ان مجلس النواب بدأ اعماله ضمن الدورة التشريعية الرابعة في الثالث من شهر ايلول الجاري باداء الاعضاء الجدد لليمين الدستورية كنواب جدد.