الحاج : تفجير الخضراء يهدف الى اتهام اميركا للحشد الشعبي وفصائل المقاومة بتنفيذه       برنامج هاشتاك شويع الحلقة (9) 18-5-2019       برنامج صيام اهلنا الحلقة (9) محافظة منطقة داحرة 19-5-2019       برنامج اهدنا (ح13) تقديم سماحة الشيخ علي الدراجي 19-5-2019       برنامج رهن الاجابة (ح6) مع رئيس مجلس النواب الاسبق محمود المشهداني 18-5-2019       نشرة اخبار التاسعة مساءً 18-5-2019       لصقة “ذكية” على الجلد تقيك من الحر والبرد       اعتقال عصابة من ثلاث نساء نقوم بسرقة الدور شمالي بغداد       اجتماع لرؤساء الكتل السياسية في منزل رئيس الجمهورية       8 عادات للتخلص من الآلام القولون العصبي       عواصف رعدية قوية وسحب ممطرة في المحافظات الجنوبية والوسطى       مبيعات البنك المركزي ترتفع إلى 190.02 مليون دولار       دراسة: تناول البيض مع الخضراوات يزيد من المواد المضادة للأكسدة       المالية النيابية: توزيع رواتب المتقاعدين كل شهر بدلا عن نظام الشهرين       العتبتين الحسينية والعباسية تكرم “النجباء نيوز” لتغطيتها الفعالة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافي      

“هيومن رايتس ووتش”: على ابن سلمان إيقاف التمييز ضد أتباع مذهب أهل البيت

سبتمبر 24, 2018 | 10:44 ص

في الوقت الذي يزعم فيه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اتخاذ خطوات تحد من التمييز الطائفي ضد المسلمين الشيعة، في البلاد، لم تكف القوات الأمنية عن تضييق الخناق على أتباع مذهب أهل البيت وإعاقة ممارستهم للطقوس والشعائر الدينية.

منظمة “هيومن رايتس ووتش”، وفي بيان لها فنّدت ادعاء السلطات السعودية بعدم انتهاك حق المسلمين الشيعة في ممارسة الشعائر الدينية، مشيرةً لغلق السلطات للعديد من أماكن إحياء ذكرى عاشوراء في مدينة القطيف وأيضاّ حظر بث الطقوس الدينية في الحسينيات عبر مكبّرات الصوت فضلاً عن إزالة مضائف الطعام وبيع الألبسة والكتب والرايات وتقييد مراسم العزاء بساعات محددة.

وذهبت المنظمة إلى أن مزاعم إصلاح المناهج التعليمية في “السعودية” لم تشمل جميع الخطابات المناهضة للطائفة الشيعية وخاصة في المرحلة الثانوية إذ يحتوي أحد هذه الكتب، قسماً يدين “بناء المساجد والأضرحة فوق القبور”، وهي ممارسة شيعية شائعة، هذا ويستخدم النص نفسه تعبير “الرافضة” المهين للطائفة الشيعية بحسب المنظمة.

إلى ذلك، والكلام للمنظمة الحقوقية “لا يزال عشرات من مذهب أهل البيت السعوديين في السجن، لمجرد مشاركتهم في الاحتجاجات منذ عام 2011 مطالبين بالمساواة الكاملة والحقوق الأساسية لجميع السعوديين” مشيرة إلى أن النيابة العامة وجّهت مؤخراً التهم وطلبت تنفيذ عقوبة الإعدام بحق 5 من نشطاء القطيف، من بينهم الناشطة إسراء الغمغام. وتضيف بالرغم من أن “هناك عديداً من الشيعة ينتظرون الإعدام بعد اتهامهم بأعمال عنف وأدينوا في محاكمات جائرة بشكل فاضح، إلا أن السلطات لم توجه مثل هذه التهم إلى الغمغام والأربعة الآخرين. بل تسعى إلى إعدامهم بتهم مثل “التحريض على التظاهر”، و”ترديد عبارات مناوئة للدولة”.

وفي الختام تؤكد “هيومن رايتس ووتش” أن “السعودية” لا تستطيع حل مشكلة التمييز ضد أتباع أهل البيت بخطوات صغيرة، بل يتوجّب على السلطات “السماح للشيعة ببناء دور العبادة والانخراط بحرية في تقاليدهم وممارساتهم، وإزالة كل شيطنة للشيعة من الكتب المدرسية، والإفراج عن جميع اتباع مذهب أهل البيت الذين يقبعون في السجن على خلفية الجرائم المتعلقة بالاحتجاج والمدانين في محاكمات جائرة”.