5 موظفين بالقنصلية يدلون بشهاداتهم حيال مقتل خاشقجي       الإعلام الأمني : تفجير 75 عبوة ناسفة والقبض على متهمين اثنين في الأنبار       النزاهة تؤكد عدم حصول تجاوزاتٍ حقيقيَّةٍ على الأراضي التابعة لثانوية كليَّة بغداد       العبادي يدعو الى سحب اي سلاح خارج يد الدولة و مواجهة الفساد بدون تردد       عمليات بغداد : تحرير مختطفة والقبض على 7 متهمين بجرائم مختلفة       نصيف : تجار توجهوا لشراء أشخاص حزبيين ومستقلين للترشيح في كابينة عبد المهدي       ميركل تهدد الرياض: لا يمكن توريد الأسلحة للسعودية في مثل هذه الظروف       “قاصف واحد” تدك تجمعات المرتزقة قبالة نجران       الرافدين يُطلق دفعة جديدة من سلفه لنحو تسعة آلاف مستفيد       الاتصالات تباشر بتخفيض أسعار المكالمات الدولية بين العراق و ايران بنسبة 50%       من أجل نجم إنتر.. ريال مدريد يخطط للتخلي عن مودريتش       لهذه الأسباب..لا تتسرع بشراء هاتف جديد وانتظر “آيفون” الرخيص       مزايا فريدة في سامسونغ “نوت 9” لن تجدها في هواتف “آيفون”       القضاء الأعلى : تصديق اعترافات متهم انتحل صفة ضابط في الأمن الوطني لابتزاز المواطنين       “التثاؤب”.. متى يكون خطيرا؟      

واشنطن تفرض عقوبات على هيئة عسكرية صينية لشرائها مقاتلات روسية

سبتمبر 21, 2018 | 11:56 ص

فرضت الولايات المتحدة الخميس عقوبات مالية على هيئة رئيسية في الجيش الصيني لشرائها صواريخ ومقاتلات روسية، في وقت صعّدت فيه ضغوطها على موسكو بسبب ما أسمته “نشاطاتها الخبيثة”.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها تطبق القانون الصادر عام 2017 ضد “هيئة تطوير المعدات” في وزارة الدفاع الصينية لشرائها مقاتلات سوخوي “سو 35” وصواريخ “اس-400” أرض جو.

كما أدرجت في الوقت نفسه أسماء 33 مسؤولاً وكياناً عسكرياً واستخباراتياً روسياً على قائمتها السوداء التابعة لقانون كاتسا.

وهذه هي المرة الأولى التي تستهدف فيها إدارة ترامب بلدا غير روسيا بعقوبات بموجب قانون “كاتسا” الذي تم وضعه في الأساس لمعاقبة موسكو .

وقال مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية لصحافيين، طالباً عدم كشف هويته، إن “روسيا هي الهدف الأساسي من هذه العقوبات”.

وأضاف “عقوبات كاتسا في هذا السياق لا تهدف إلى تقويض القدرات الدفاعية لأي بلد معين، بل الى فرض كلفة على روسيا رداً على أنشطتها الخبيثة” بحسب تعبيره.

وأضافت الخارجية “سنواصل تنفيذ كاتسا بقوة، ونحض جميع الدول على الحد من علاقاتها مع قطاعي الدفاع والاستخبارات الروسيين، وكلاهما مرتبط بالأنشطة الخبيثة في جميع أنحاء العالم”.

وأشار المسؤول الرفيع الى أن العقوبات استهدفت الهيئة الصينية التي يديرها لي شانغفو لإجرائها مشتريات من مؤسسة “روسوبورن إكسبورت”. ونصّت العقوبات على تجميد أصول الهيئة الصينية ومديرها في الولايات المتحدة.

كما تقيد دخول الهيئة الى الأسواق المالية العالمية عن طريق حظر تعاملاتها المالية الخاضعة للنظام المالي الأميركي.

والهيئات الروسية التي تم إدراجها على القائمة السوداء سبق وأن تمت تسميتها في أنظمة عقوبات أميركية أخرى، ومن بينها شركة “بي أم سي واغنر” الأمنية الخاصة ومجموعة المشتريات التابعة لوزارة الدفاع الروسية “أوبورونلوجيستيكا”، فضلا عن صانع الطائرات الروسي “كناب”.

إضافة إلى ذلك، استهدف “كاتسا” كلاً من رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية الروسية “جي آر يو” إيغور كوروبوف ونائبه سيرغي غيزونوف.