عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

عاجل: رفع الحظر عن تشيلسي في الميركاتو المقبل       الحكيم يؤكد دعم خطاب المرجعية ويطالب بالإسراع في اختيار رئيس للحكومة الانتقالية       القبض على مسؤول الحاسبة الخاصة لداعش في الانبار       ظريف: القرار 2231 لم يمنع إيران من اختبار الصواريخ الباليستية       النزاهة النيابية تطالب بالتحقيق مع وزير الكهرباء حول عقد محطة صلاح الدين       إنطلاق عملية أمنية لملاحقة فلول داعش جنوب سامراء       طقس ممطر وعواصف رعدية خلال الأيام الأربعة المقبلة       نص خطبة المرجعية العليا اليوم الجمعة       الحشد الشعبي يكثف انتشاره بين صلاح الدين وكركوك       لوحة مفاتيح بتقنية التشفير ضد برامج التجسس       إيفرتون يقيل مدربه سيلفا بعد هزيمة مذلة أمام ليفربول       السجن سبع سنوات لمدان اعتدى “جنسياً” على طفلة في المثنى       الرافدين يدعو حاملي (الماستر كارد ) للاستفادة من القروض والخدمات المالية       تدخل اميركي جديد على الساحة العراقية       كاتب تركي: الإمارات لم تدع موطئ قدم يضر المسلمين إلا ووطئته      

تعرف على أسباب ارتفاع تعاطي المخدرات في العراق

سبتمبر 17, 2018 | 10:52 ص

عزت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق ، الاثنين ، ارتفاع تعاطي المخدرات في العراق إلى ثلاثة أسباب ,

و ذكر عضو المفوضية فاضل الغراوي ، في بيان إطلعت عليه النجباء نيوز ، إن ” ارتفاع تعاطي المخدرات في العراق يعود لأسباب اقتصادية واجتماعية وأمنية “,

 

و جاء في تقرير الامم المتحدة أن ” من بين كل عشرة اشخاص تتراوح اعمارهم بين 18 -30 سنة يدمن ثلاثة وتابع التقرير كما ان من بين كل ثلاثة منتسبين في القوات الامنية يتعاطى واحد مادة مخدرة ويعزو التقرير انتشار هذه الظاهرة الى قلة المتابعة والتوعية ومراكز العلاج في العراق فضلا عن انخفاض نسبة العقوبة “,

 

اما في الوقت الحالي فعقوبة تجار المواد المخدرة تصل الى 6 أشهر تقريبا فضلا عن كون اغلب التجار مدعومين من قبل جهات متمكنة في الدولة ,

 

ويعتبر العراق بعد 2003 معبرا ومستهلكا للمواد المخدرة فيما كان في السنوات التي تسبقها يشكل معبرا لها فقط ورجحت الاحصائية الصادرة عن الامم المتحدة ان 10 سنوات القادمة ستفتك بالشاب العراقي في حال بقي الوضع على ما هو عليه ,

 

و10% من المخدرات المهربة تستخدم في العراق ويكشف أن إحصائيات العيادات الخارجية في المستشفيات الحكومية في العام 2009 تشير إلى أن عدد المدمنين على الكحول والحبوب الطبية المؤثرة عقليا وصلت إلى 2017 مصابا، يرقد منهم في المستشفيات نحو 320 شخصا .