مطالبات نيابية بإعفاء ذوي الرعاية الاجتماعية من أجور الكهرباء والماء       التجارة تلغي 25 وكالة غذائية وطحين خلال شهر كانون الثاني الماضي       كاتانيتش يزج بلاعبين جدد في نهائي بطولة الصداقة       التباطؤ الاقتصادي الحاد يؤثر على أسعار النفط       دراسة: زيت الطهي المستخدم أكثر من مرة يساهم بتكاثر الخلايا السرطانية       الحشد يستنفر ملاكاته البحرية لانتشال الجثث المفقودة لشهداء عبارة الموصل       النقاط السوداء على الموز.. مؤشر على أنها أصبحت ناضجة بما فيه الكفاية للأكل       مالية الحشد تعلن إنهاء 50% من توطين رواتب منتسبيها       القوات الحشد تعثر على مضافة لداعش تحوي اسلحة ومواد متفجرة       الأمن النيابية تقرر إعادة مشروع قانون الجنسية إلى الحكومة       الكعبي يستقيل من منصب نائب رئيس القوة الجوية       خبراء يعملون على زراعة ذكاء صناعي يحل محل التعليم ويلغي الحاجة إلى المدارس       قطر تستعد لافتتاح خط بري بحري مع العراق       رئيس البرلمان يغادر بغداد متوجها الى الولايات المتحدة في زيارة رسمية       علماء يكتشفون نوع من الطحالب له القدرة فى منع حدوث عمليات بتر الأطراف التالفة      

الخامنئي يصادق على انتخاب روحاني رئيساً لإيران

أغسطس 3, 2017 | 1:33 م

بغداد – النجباء نيوز

صادق قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي، الخميس، على إعادة انتخاب الرئيس حسن روحاني رئيساً للجمهورية الاسلامية الايرانية لولاية ثانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن السيد الخامنئي صادق على تعيين الرئيس حسن روحاني رئيساً للجمهورية الاسلامية الايرانية لولاية ثانية ضمن تنفيذ رأي الشعب الذي قام بانتخاب الأخير رئيساً للبلاد ضمن الانتخابات التشريعية التي أقيمت في 19 أيار 2017.

وجاء في نص الحكم: “باستمداد الهداية والعناية من الله عزّ وجلّ، وفي ظلّ النّظرات الحانية لسيدنا وليّ الله الأعظم المهديّ المنتظر أرواحنا فداه، وبالتبرّك والتفاؤل بالتزامن مع أيام ولادة سيّدنا الإمام أبي الحسن الرّضا عليه آلاف التحيّة والثّناء، أصدّقُ انتخابَ الشّعب الإيراني تبعاً لما اختاره هذا الشعب، وأنصّب العالمَ المحترمَ سماحة حجّة الإسلام السيد الدكتور حسن روحاني رئيساً للجمهورية الإسلامية في ایران”.

واوصى الخامنئي روحاني بأن “يجعل هذا المنصبَ الخطيرَ وسيلةً لإحراز رضا الله وذخراً لحين لقائه، وأنْ يعقد همّته على تكريس العدالة، ومناصرة المحرومين والمستضعفين، وتطبيق أحكام الإسلام الأصيل، وتعزيز الوحدة والعزة الوطنيتين، والاهتمام بالقدرات والطاقات العظيمة في البلاد، والصراحةِ في الاحتفاء بقيم الثورة الإسلامية وركائزها، وليكن واثقاً من أنّ الشّعب الغيور الشّجاع، لن يترك خَدَمَةَ البلاد لوحدهم في مواطن الشدة وفي مواجهة عسف الاستكبار وجشعه”.