ثغرة في فيسبوك تشغل الكاميرا سرا.. وإليك حل بسيط       “الوباء المنسي” يقتل طفلا كل 39 ثانية       الرئيس روحاني: تمكنا من السيطرة على الازمة الاقتصادية       مقتل 4 أشخاص على الأقل في انفجار قنبلة يدوية بمهرجان في ميانمار       النزاهة تعلن نتائج تقصيها عمل المنافذ الحدودية ودوائر الگمارك       بالصواريخ وقذائف الهاون.. العدوان التركي يعتدي على قريتي شمال الحسكة       نائبة تتحدث عن أستغلال الحلبوسي احداث التظاهرات بشكل كبير وتعامله على اساس المناطقية       إحصائية: القضاء أصدر (377) قرار بحق مسؤولين بدرجات متقدمة       تحقيق النزاهة في ميسان تستقدم ثلاثة من أعضاء مجلس المحافظة       سرايا القدس تقصف القدس و تل أبيب و تؤكد: المعركة مستمرة!       كيا تطلق “بيجاس 2020”: شبابية واقتصادية       نائب : صالح سيلتقي بارزاني بحضور كافة نواب الكتل الكردستانية       ديفيد فيا يعلن اعتزال كرة القدم نهاية العام       الطاقة الدولية: 850 مليون شخص يفتقرون للطاقة الكهربائية       الصدر يدعو المتظاهرين الى ابعاد “شبح التدخل الأميركي”      

النجباء :الاقتتال الشيعي الشيعي لن يكون حتى لو ريقت دماؤنا في سبيل انقاذ العراق واهله

سبتمبر 9, 2018 | 2:15 م

أكد المتحدث الرسمي للمقاومة الإسلامية حركة النجباء , السيد هاشم الموسوي , اليوم الأحد , إن الاقتتال الشيعي الشيعي لن يكون حتى لو ريقت دماؤنا في سبيل انقاذ العراق واهله ,

 

و قال الموسوي في كلمة له , إن ” الحكومة التي عجزت عن حماية مؤسساتها غير قادرة على حماية العراق وشعبه وعليها الاستقالة فورآ “, مبينًا إن ” زج الجيش والاجهزة الامنية في الصراعات السياسية والمصالح الشخصية يسقط هيبة الدولة “,

 

و أضاف الموسوي إن ” من ابرز اهداف ليلة الفتنة السوداء تشكيل حكومة طوارئ وحل الحشد الشعبي وتصفية الخصوم سياسيآ ” مؤكدًا إن ” بوعي الشعب البصري والحشد والمقاومة افشلنا المشروع الاميركي واحلامه ذهبت ادراج الرياح “,

 

و أوضح إن ” احراق مؤسسة النجباء الثقافية والعلمية من قبل مندسين معروفين من جرذان السفارة انتقام اميركي سعودي من هول ما كبدنا مشاريعهم في سوريا والعراق بالخسران المبين “, منوهًا على ” إننا قادرون على الرد ولكن سلاحنا مقدس لايعمل الا في جبهات القتال ومع المحتل “,

 

و تابع إن ” حماية المتظاهرين وامن البصرة والدفاع عن حقوقها من اولوياتنا رغم كل شي “, مضيفًا إن ” من يحمي حدود العراق وسيادته مقدساته قادر على حماية المؤسسات الحكومية وتأمينها “,

 

و ختم قوله مؤكدًا إن ” البصرة مدينة الحشد وبوابة المقاومة ولامكان للبعث والارهاب فيها , وسنقطع اليد التي تريد اعادة العراق لزمن الفوضى والارهاب وتنال من وحدتنا الاسلامية والوطنية “.