القائمة النهائية لجائزة افضل لاعب أفريقي لعام 2018       مصدر محلي: العيداني ينوي تقديم استقالته من البرلمان للتفرغ لمنصب المحافظ       القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!       وزارة النقل تصدر توضيحا بشأن عقود الوظائف في الخطوط الجوية       رئاسة البرلمان تنفي جود اي مساعي لتخفيض رواتب الموظفين والمتقاعدين       أردوغان: مُرتكب جريمة قتل خاشقجي معروف بالنسبة لي       الكهرباء تعفي مصعب المدرس من مهامه كمتحدث رسمي وتعين بديلا عنه       الحشد الشعبي يجري عملية مسح لطريق عكاشات _ القائم لتأمينه       بين ضحاياها عراقيين.. الجيش السوري يكتشف مقابر جماعية في البوكمال       طقس العراق: امطار بدءاً من الاحد.. وانخفاض درجات الحرارة اليوم       السترات الصفراء تؤجل 5 مباريات في الدوري الفرنسي       “أشباح الماضي” تطارد ريال مدريد في كأس الملك       موجة جديدة من السيول تغرق بعض القرى السورية       اعتقال 3 مطلوبين شرق بغداد       بيان حزب الله حول عمليات القدس ورام الله      

شقيق ملك السعودية : لا افكر بالعودة الى المملكة

سبتمبر 8, 2018 | 6:12 م

كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني أن الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود شقيق الملك السعودي متمسك بالتصريحات التي أطلقها خلال حواره مع متظاهرين خارج مسكنه في العاصمة البريطانية لندن بضرورة تحميل الملك وولي عهده مسؤولية ما يجري في المنطقة.

وقال الكاتب البريطاني ديفيد هيرست في التقرير إن الأمير أحمد بن عبد العزيز يفكر بعدم العودة إلى بلاده بعد التصريحات التي أطلقها وأظهر فيها أنه نأى بنفسه وببقية أفراد عائلة آل سعود عن الأعمال التي يقوم بها ابن شقيقه محمد بن سلمان وفق مصدر مقرب من الأمير.

وكان الأمير قد ووجه من قبل محتجين يرددون عبارة “يسقط، يسقط آل سعود، العائلة المجرمة.” فأقبل عليهم الأمير وسألهم: “لماذا تقولون ذلك عن آل سعود. وما شأن كل عائلة آل سعود بهذا؟ هناك أفراد معينون هم الذين يتحملون المسؤولية، ولا ينبغي أن تحملوا ذلك لأي شخص آخر.”

وعندما سأله المتظاهرون عمن يتحمل المسؤولية، أجاب الأمير: “الملك وولي العهد، وآخرون في الدولة.”

وخلال ساعات من انتشار الفيديو كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية تقريراً ادعت فيه أنها تنقل عن الأمير أحمد القول بأن “التأويل” الذي يفيد بأنه كان ينتقد الملك “غير صحيح”. وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الأمير أحمد إنما قصد إنه كان ببساطة يقول إن العائلة الملكية مسؤولة بسبب مواقعها داخل الحكومة.

وقال المصدر المقرب من الأمير في تصريحه لموقع “ميدل إيست آي” إن الأمير “ملتزم بما قاله بادئ ذي بدء”، لافتا إلى أن التقرير الصادر عن وكالة الأنباء التي تتحكم بها الدولة في السعودية كان مزوراً وأن الكلمات التي نقلتها الوكالة لم تكن كلماته، وذلك بحسب ما أكده المصدر.