تعرف على ساعة Garmin الجديدة       خبير امني : أميركا تخطط لزعزعة الامن في الجنوب وعودة الإرهاب في الشمال .       سالم يدعو رئيس الجمهورية الى عدم لقاء ترامب احتراما لدماء الشهداء .       الحشد الشعبي يضاعف القوة النهرية لتامين الخزين الاستراتيجي للمياه في ديالى .       الكعبي يدعو المسؤولين العراقيين إلى عدم اللقاء بالمسؤولين الأمريكيين في منتدى دافوس .       التربية : الامتحانات ستجرى في موعدها ، ولا توجد نية لتأجيل السنة الدراسية .       بدء اجتماع رئيس الجمهورية مع عدد من النواب لحسم مرشح رئيس الوزراء .       تفكيك وإتلاف 17 عبوة ناسفة في قاطع عمليات سامراء .       برلمانية : صالح في حيرة من أمره .       بالوثيقة … تحويل موظفي اجور صندوق ‏دعم محافظة واسط الى عقود ‏.       الغبان لصالح : دم أبو مهدي لم يجف .       الخدمات النيابية : تشكيل لجنة للتحقيق بمشاريع إستراتيجية كبيرة طالها الفساد .       خبير قانوني : بديل عبد المهدي سيكمل المدة المتبقية من عمر الحكومة .       أوامر قبض لعدد من المسؤولين والموظفين في الأنبار ، بتهمة الاختلاس .       اعتقال عصابة سرقت 63 كغم من الذهب الخالص في بغداد .      

مظلومية البصرة

سبتمبر 5, 2018 | 3:49 م

وفيق السامرائي

بصرف النظر عما يقال عن أحداث البصرة فإنها نتيجة ظلم شنيع فرضه المفسدون محليا (وفي كل العراق) والمتآمرون، فمأساة ماء الشرب كان ممكنا تدارك وقوعها لو لم يجر التراخي أمام أنانية التآمر في سره رش (مقرات مسعود) التي حالت دون اكمال أعظم سدود العراق في بخمة الذي يمكن أن يؤمن خزينا مائيا هائلا بعيدا عن تدخل تركيا، وهذا هو السبب الأول لعطش وتسمم بصرة الخير، يضاف إليه فشل ونهب شامل.

الصراع على الكتلة الأكبر ليس معضلة وقد يكون طبيعيا ومقبولا، إلا أن الوصف يتوقف على مدى الالتزام بقرار المحكمة الاتحادية الذي يتطلب انتظاره بتروٍ وصبر والالتزام به.

والمهم في المعادلة هو: هل يقبل الطرف الذي يصدر الحكم في غير صالحه؟ فإن قَبِلَ يمكن السير نحو التهدئة ومنع الانزلاق. وهل سيعمل الطرف الفائز على الاستحواذ على المواقع وتهميش الطرف الآخر الذي يُشَكُ في التزامه في مرحلة حراك شعبي مختلف عن كل ما سبق، فالبصرة وأخواتها ليست كغيرها؟

المعنيون من السياسيين الذين يعتقدون أن ما يحدث حالة طارئة عودونا دائما على القراءات الخاطئة كمن سبقهم قبل السقوط، وسبق أن أصدرت كتابا في حينه اسمه (القرارات الخاطئة).

من يحرص على العراق عليه أن يلاحظ ما ورد وليتجنب السياسيون المعنيون (على الأقل) مصيرا أسودا. ولا بد من التذكير بأن ما يجري في البصرة ليس بعيدا عما يدور من صراع سياسي في بغداد، وتصادم مصالح المحورين الأميركي والإيراني.

……..

شبابنا أحبتنا، صوروا تعليقاتكم وأحفظوها فإنها جزء من تاريخ مرحلة حرجة.