العامري يستقبل ظريف ويؤكد على بذل العراق ما بوسعه لتجنيب المنطقة ويلات الحرب       توفير 5000 مركبة لنقل حشود الزائرين بذكرى استشهاد الإمام علي       إرشادات وتوجيهات للوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية       الاعلام الامني: استشهاد ٥ مواطنين وإصابة ٨ اخرين في تفجير نينوى       إنفجار سيارة مفخخة في ربيعة       القوات الأمنية تطيح بناقل الانتحاريين في مخمور       التعليم العالي تهدد الجامعات الأهلية بسحب اعترافها منها في حال لم تطبق المعايير العلمية والتعليمية       أخطر حاسوب محمول في العالم سعره يتجاوز 1.2 مليون دولار       مساعي نيابية لزيادة رواتب المتقاعدين       المدن العراقية تتصدر قائمة اعلى المناطق بدرجات الحرارة       القوات الأمنية تعتقل مسؤول كتيبة الرشاشات لما يسمى “ولاية بغداد” لداعش الإرهابي       كاتانيتش يستعبد عبد الزهرة من قائمته لمباراة تونس       مواطن ينتحر بقنبلة يدوية أمام منزله في البصرة       القضاء العراقي يصدر حكما بإعدام ثلاثة فرنسيين ادينو بالانتماء لداعش       نجم الدين كريم في قبضة الانتربول والداخلية تفاوض بغية تسليمه للقضاء العراقي      

نائب عن البصرة: سنتخذ الاجراءات بحق المعتدين على المتظاهرين ولايمكن لاي عاقل السكوت

سبتمبر 4, 2018 | 2:54 م

هدد النائب عن البصرة عدي عواد، الثلاثاء، انه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات بحق المعتدين على المتظاهرين، وفيما اشار الى انه لايمكن لاي عاقل السكوت عن ذلك، طالب بالتحقيق في حادث قتل احد متظاهري المحافظة.

وقال عواد في مؤتمر صحافي عقده اليوم في مبنى البرلمان وحضرته النجباء نيوز، ان “ما يحدث في البصرة لايمكن لاي عاقل وصاحب ضمير السكوت عليه”، مبينا “اننا واهلنا في البصرة نموت مرتين، مرة بالمياه الملوثة وانعدام ابسط مقومات الحياة، ومرة على يد قائد عمليات البصرة”.

 

وحذر العوادي وهو مسؤول حركة صادقون في البصرة “القوات الامنية في البصرة من مغبة الاعتداء على المتظاهرين السلميين مرة اخرى، بعدما استشهد يوم امس مواطنين اثنين من المطالبين بحقوقهم وجرح عدد كبير منهم، على يد تلك القوات بأمر قائد عمليات البصرة”، مشيرا الى ان “اغلب القيادات والمنتسبين الذين يعتدون على المتظاهرين المطالبين بابسط حقوقهم معروفين لدينا وفي حال تجدد الاعتداء، فأننا في حركة العصائب سنتخذ كافة الاجراءات بحقهم”.

وطالب عواد القضاء العراقي بـ”فتح تحقيق عاجل لمحاسبة من قام بقتل المتظاهر الذي استشهد اثناء المطالبة بتوفير الخدمات”، لافتا الى ان “هذا هو الانذار الثاني لقائد عمليات البصرة بضرورة عدم تكرار الاعتداء على المتظاهرين السلميين في البصرة”.

وتابع ان “حركة صادقون في البصرة وكلت عدد من المحاميين للدفاع عن حقوق المتظاهرين”، معتبرا ان “ما يحصل من انتهاك للمتظاهرين السلميين امر مرفوض ولا بد من اتخاذ العقوبات القصوى من قبل القضاء بحق من قام بقتل المتظاهرين الذين استشهدوا اثناء المطالبة بالحقوق الشرعية في أغنى محافظة بالواردات ويطالب اَهلها بأبسط سبل العيش اليومية وهي مياه الشرب الصالحة”.

وتشهد بعض محافظات وسط وجنوب العراق خلال الشهرين الماضيين احتجاجات واسعة تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير الماء والكهرباء، والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة.