بشأن التواجد الأميركي … نواب تقدم دعوات لرئاسة البرلمان لاستضافة عبد المهدي       المدفعية اليمنية تقتل عدداً من عناصر مرتزقة السعودية في نجران       عودة ثنائي يونايتد لموقعة ليفربول       تحذيرات من استهداف البلاد من مخطط أمريكي داعشي       “ميت إكس”.. عدوى سامسونغ تنتقل لهواوي!       الاعلام الحربي يعلن مقتل عنصر من تنظيم داعش في كركوك       الاتحاد الآسيوي يختار الدولي العراقي زيد ثامر لقيادة مباراة النجمة والجزيرة       دولة قطر تعيين سفير جديد لها في بغداد       قرار الفيفا بمعاقبة تشلسي يصعب من مهمة ريال مدريد لضم هازارد       دراسة: النظام الغذائي المكون من الحبوب يقي من خطر الإصابة بسرطان الكبد       مدربين جدد على طاولة النوارس لخلافة اديشو       التيار الصدري يحذر من حملة معادية معادية للإسلام تهدف للاعتراف بالعدو الصهيوني       أيوب اوديشو يودع نادي الزوراء       الحشد الشعبي يدخل الى عمق بساتين حوض الوقف في ديالى لتعقب خلايا داعش       وصفات طبيعية للتخلص من الكلف      

نائب عن البصرة: سنتخذ الاجراءات بحق المعتدين على المتظاهرين ولايمكن لاي عاقل السكوت

سبتمبر 4, 2018 | 2:54 م

هدد النائب عن البصرة عدي عواد، الثلاثاء، انه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات بحق المعتدين على المتظاهرين، وفيما اشار الى انه لايمكن لاي عاقل السكوت عن ذلك، طالب بالتحقيق في حادث قتل احد متظاهري المحافظة.

وقال عواد في مؤتمر صحافي عقده اليوم في مبنى البرلمان وحضرته النجباء نيوز، ان “ما يحدث في البصرة لايمكن لاي عاقل وصاحب ضمير السكوت عليه”، مبينا “اننا واهلنا في البصرة نموت مرتين، مرة بالمياه الملوثة وانعدام ابسط مقومات الحياة، ومرة على يد قائد عمليات البصرة”.

 

وحذر العوادي وهو مسؤول حركة صادقون في البصرة “القوات الامنية في البصرة من مغبة الاعتداء على المتظاهرين السلميين مرة اخرى، بعدما استشهد يوم امس مواطنين اثنين من المطالبين بحقوقهم وجرح عدد كبير منهم، على يد تلك القوات بأمر قائد عمليات البصرة”، مشيرا الى ان “اغلب القيادات والمنتسبين الذين يعتدون على المتظاهرين المطالبين بابسط حقوقهم معروفين لدينا وفي حال تجدد الاعتداء، فأننا في حركة العصائب سنتخذ كافة الاجراءات بحقهم”.

وطالب عواد القضاء العراقي بـ”فتح تحقيق عاجل لمحاسبة من قام بقتل المتظاهر الذي استشهد اثناء المطالبة بتوفير الخدمات”، لافتا الى ان “هذا هو الانذار الثاني لقائد عمليات البصرة بضرورة عدم تكرار الاعتداء على المتظاهرين السلميين في البصرة”.

وتابع ان “حركة صادقون في البصرة وكلت عدد من المحاميين للدفاع عن حقوق المتظاهرين”، معتبرا ان “ما يحصل من انتهاك للمتظاهرين السلميين امر مرفوض ولا بد من اتخاذ العقوبات القصوى من قبل القضاء بحق من قام بقتل المتظاهرين الذين استشهدوا اثناء المطالبة بالحقوق الشرعية في أغنى محافظة بالواردات ويطالب اَهلها بأبسط سبل العيش اليومية وهي مياه الشرب الصالحة”.

وتشهد بعض محافظات وسط وجنوب العراق خلال الشهرين الماضيين احتجاجات واسعة تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير الماء والكهرباء، والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة.