بحضور الشيخ الكعبي تحالف البناء يقيم مهرجانا بمناسبة يوم النصر على داعش       نائب: الاسبوع المقبل سيشهد اختيار رؤساء اللجان النيابية       الأمن النيابية تؤكد عدم التزام القوات الامريكية بالاتفاقية الإستراتيجية مع العراق       هاري كين يفضل برشلونة على حساب ريال مدريد       اعتقال 7 مطلوبين بتهم البغاء وبيع وشراء النساء في بغداد       وزير الدفاع الإيراني: الاعداء يئسوا من التهديدات العسكرية       رئيس الوزراء يعرض على اليابان إنشاء صندوق إعمار مشترك       نائب: الاصرار على ابعاد الفياض محاولة لكسر ارادة الحكومة       طيران الجيش يقتل عنصرين من داعش في صلاح الدين       ذي قار تسجل 40 حالة انتحار خلال عام 2018       سائرون: لا أتفاق سياسي بدون استبدال الفياض       نائب: العداء الشخصي وراء رفض استيزار الفياض للداخلية       خسائر العراق من فساد عقود الأسلحة الأميركية يوازي ميزانية اربع سنوات       القوات الامنية تقتل أربعة دواعش داخل نفق       مجلس النواب يؤكد عزمه متابعة ملف توزيع الاراضي على المواطنين      

نائب عن البصرة: سنتخذ الاجراءات بحق المعتدين على المتظاهرين ولايمكن لاي عاقل السكوت

سبتمبر 4, 2018 | 2:54 م

هدد النائب عن البصرة عدي عواد، الثلاثاء، انه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات بحق المعتدين على المتظاهرين، وفيما اشار الى انه لايمكن لاي عاقل السكوت عن ذلك، طالب بالتحقيق في حادث قتل احد متظاهري المحافظة.

وقال عواد في مؤتمر صحافي عقده اليوم في مبنى البرلمان وحضرته النجباء نيوز، ان “ما يحدث في البصرة لايمكن لاي عاقل وصاحب ضمير السكوت عليه”، مبينا “اننا واهلنا في البصرة نموت مرتين، مرة بالمياه الملوثة وانعدام ابسط مقومات الحياة، ومرة على يد قائد عمليات البصرة”.

 

وحذر العوادي وهو مسؤول حركة صادقون في البصرة “القوات الامنية في البصرة من مغبة الاعتداء على المتظاهرين السلميين مرة اخرى، بعدما استشهد يوم امس مواطنين اثنين من المطالبين بحقوقهم وجرح عدد كبير منهم، على يد تلك القوات بأمر قائد عمليات البصرة”، مشيرا الى ان “اغلب القيادات والمنتسبين الذين يعتدون على المتظاهرين المطالبين بابسط حقوقهم معروفين لدينا وفي حال تجدد الاعتداء، فأننا في حركة العصائب سنتخذ كافة الاجراءات بحقهم”.

وطالب عواد القضاء العراقي بـ”فتح تحقيق عاجل لمحاسبة من قام بقتل المتظاهر الذي استشهد اثناء المطالبة بتوفير الخدمات”، لافتا الى ان “هذا هو الانذار الثاني لقائد عمليات البصرة بضرورة عدم تكرار الاعتداء على المتظاهرين السلميين في البصرة”.

وتابع ان “حركة صادقون في البصرة وكلت عدد من المحاميين للدفاع عن حقوق المتظاهرين”، معتبرا ان “ما يحصل من انتهاك للمتظاهرين السلميين امر مرفوض ولا بد من اتخاذ العقوبات القصوى من قبل القضاء بحق من قام بقتل المتظاهرين الذين استشهدوا اثناء المطالبة بالحقوق الشرعية في أغنى محافظة بالواردات ويطالب اَهلها بأبسط سبل العيش اليومية وهي مياه الشرب الصالحة”.

وتشهد بعض محافظات وسط وجنوب العراق خلال الشهرين الماضيين احتجاجات واسعة تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير الماء والكهرباء، والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة.