المنتخب الكوري يتجاوز الصين ويتصدر المجموعة الثالثة       الخارجية الروسية: لدينا ادلة على وجود صلة بين واشنطن وداعش       ارسنال يسعى لخطف لاعب ريال مدريد المعار جيمس رودريغيز       نائب يكشف عن ترحيل ملف رؤساء اللجان النيابية الى الفصل التشريعي الثاني       وزارة التربة: مبادرة من السفارة اليابانية تهدف الى تطوير العملية التربوية في المدارس العراقية       مزايا خفية في محرك غوغل قد يجهلها كثيرون       قائد القوات البحرية الايرانية يعلن عن قرب اجراء مناورات مشتركة مع روسيا       الحشد الشعبي: سنستهدف القواعد الامريكية في حال اعلنت واشنطن تواجدها في العراق كاحتلال       سائرون يطالب بتشكيل لجنة للتحقيق في خروقات شركات الهاتف النقال       محكمة جنايات ذي قار تصدر حكما بالسجن 17 عاما لتاجري مخدرات       المالية النيابية ترجح تمرير الموازنة خلال الشهر الجاري       ارتفاع مبيعات البنك المركزي ل 259.03 مليون دولار       رويترز: بن سلمان متمسك بقاتل خاشقجي.. “حرٌ ومرضيٌ عنه”       اتفاق اوبك بتخفيض الانتاج ينعكس ايجابا على اسعار النفط       تحركات امريكية مريبة على المناطق الصحرارية القريبة من الحدود العراقية السورية      

سائرون : قرب اعلان تحالف مع تيار الحكمة وائتلاف الوطنية فضلا عن تحالف النصر

أغسطس 18, 2018 | 11:40 ص

افاد القيادي في تحالف سائرون والمرشح الفائز في الانتخابات البرلمانية الاخيرة رائد فهمي , السبت , بقرب اعلان تحالف مع تيار الحكمة وائتلاف الوطنية فضلا عن تحالف النصر، لتشكيل الكتلة الاكبر وبعدها الحكومة الجديد ، فيما اشار الى ان سائرون اذا لم يلمس من الكتلة الاكبر والحكومة المقبلة التزاما بالنقاط التي وضعها الصدر واتباع الطابع الاصلاحي ولم تقتنع ببرنامج الحكومة فستتوجه نحو المعارضة ,

 

و قال فهمي خلال تصريح تابعته النجباء نيوز , إنه ” وضع اسس ومواصفات تشكيل تلك الكتلة ضمن ما مدون في النقاط الأربعين التي اشترطها زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون مقتدى الصدر “، مبينا بان ” بعض تلك النقاط تعتبر من ثوابت تحديد هوية البرنامج الذي ستسير عليه الكتلة الاكبر والحكومة المقبلة والذي يمتاز بطبيعة إصلاحية ووطنية مناهضة للمحاصصة والفساد “,

 

كما أشار فهمي الى ” وجود رغبة لدى سائرون بالتوسع لضم كتل واطراف سياسية اخرى ضمن الكتلة الاكبر “,

 

وكان زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون السيد مقتدى الصدر، اصدر مؤخراً، بيانا اعلن فيه مشروعه السياسي ورؤيته لتشكيل الحكومة المقبلة، فيما تضمن البيان على فقرات مختلفة تتلخص بـ “ان يتمتع رئيس الوزراء القادم بالاستقلالية في اتخاذ القرارات وعدم الخضوع للضغوطات السياسية، وان لا تكون المناصب الحكومية وفقاً للمحاصصة الطائفية، وتعيين وزراء تكنوقراط ومستقلين، وضرورة اقرار البرلمان للقوانين التي تصب في صالح الشعب والابتعاد عن النزاعات، ومحاسبة الفاسدين والمقصرين وابعادهم ، وعدم تدخل الكتل السياسية بعمل الدولة “.