بابل تحقق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية .       كتلة بدر : اختيار رئيس وزراء جديد في الظرف الراهن صعب جدا .       رئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل السفير الأمريكي في بغداد .       المالية النيابية تؤكد على ضرورة تشريع هذين القانونين .       العصائب : واشنطن تعرف من ضرب سفارتها ، واتهام الفصائل جزء من عملها الاعلام .       الفتح : ندعم الحكومة بإخراج القوات الأجنبية ، وان لم يستجب الأخير فلنا موقف أخر .       محمد علي الحوثي يدعو الشعوب لإقامة مسيرات ووقفات رفضا لصفقة ترامب .       الهندي : وحدنا القادرون على مواجهة “صفة القرن” ، والنظام العربي لا فائدة منه .       نائب سابق يتهم جهات مدعومة خليجيا بقصف السفارة الأميركية .       لاريجاني : أميركا قضت على نفسها بيدها ، والبداية أطلقها الشعب العراقي .       تقدم الجيش السوري يقلق ترامب واردوغان .       الرافدين يعلن إطلاق سلف تكميلية إضافية تصل إلى 25 مليون دينار لموظفي الدولة .       أمانة بغداد تحدد موعد إعادة فتح سريع محمد القاسم .       مفتي العراق الشيخ ” الصميدعي ” يطالب المتظاهرين بضبط النفس .       الداخلية : اعتقال ” ابو سدرة ” في منطقة تل الرمان بنينوى .      

سائرون : قرب اعلان تحالف مع تيار الحكمة وائتلاف الوطنية فضلا عن تحالف النصر

أغسطس 18, 2018 | 11:40 ص

افاد القيادي في تحالف سائرون والمرشح الفائز في الانتخابات البرلمانية الاخيرة رائد فهمي , السبت , بقرب اعلان تحالف مع تيار الحكمة وائتلاف الوطنية فضلا عن تحالف النصر، لتشكيل الكتلة الاكبر وبعدها الحكومة الجديد ، فيما اشار الى ان سائرون اذا لم يلمس من الكتلة الاكبر والحكومة المقبلة التزاما بالنقاط التي وضعها الصدر واتباع الطابع الاصلاحي ولم تقتنع ببرنامج الحكومة فستتوجه نحو المعارضة ,

 

و قال فهمي خلال تصريح تابعته النجباء نيوز , إنه ” وضع اسس ومواصفات تشكيل تلك الكتلة ضمن ما مدون في النقاط الأربعين التي اشترطها زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون مقتدى الصدر “، مبينا بان ” بعض تلك النقاط تعتبر من ثوابت تحديد هوية البرنامج الذي ستسير عليه الكتلة الاكبر والحكومة المقبلة والذي يمتاز بطبيعة إصلاحية ووطنية مناهضة للمحاصصة والفساد “,

 

كما أشار فهمي الى ” وجود رغبة لدى سائرون بالتوسع لضم كتل واطراف سياسية اخرى ضمن الكتلة الاكبر “,

 

وكان زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون السيد مقتدى الصدر، اصدر مؤخراً، بيانا اعلن فيه مشروعه السياسي ورؤيته لتشكيل الحكومة المقبلة، فيما تضمن البيان على فقرات مختلفة تتلخص بـ “ان يتمتع رئيس الوزراء القادم بالاستقلالية في اتخاذ القرارات وعدم الخضوع للضغوطات السياسية، وان لا تكون المناصب الحكومية وفقاً للمحاصصة الطائفية، وتعيين وزراء تكنوقراط ومستقلين، وضرورة اقرار البرلمان للقوانين التي تصب في صالح الشعب والابتعاد عن النزاعات، ومحاسبة الفاسدين والمقصرين وابعادهم ، وعدم تدخل الكتل السياسية بعمل الدولة “.