خبير يوضح الموقف الدستوري بحال عدم انتخاب رئيس الجمهورية بموعده المحدد.       رئيس الجمهورية يمتلك “صلاحيات خطيرة” وليس منصبه تشريفي       مصرف النهرين يصدر بياناً بشأن قرض الـ150 مليون دينار       الحشد الشعبي يقتل 3 عناصر من داعش عند الحدود العراقية ‏السورية       كواليس إعلان ترامب استعداده للقاء قائد الثورة في إيران.       تصريحات “ابن سلمان” السابقة بضرورة “نقل المعركة للداخل الإيراني”.       النفط يرتفع فوق 80 دولارا للبرميل       البرلمان : جدول اعمال جلسة الغد يتضمن تشكيل اللجان البرلمانية الدائمة ‏       من سيكون حامل لقب جائزة أفضل لاعب في العالم لهذا العام من بين الثلاثي.       الامن الايراني : تم القبض على شبكة “كبيرة” لصلتها بهجوم الأهواز الارهابي       الخبر الذي لفقته المخابرات السعودية لصالح البغدادي!       الداخلية تعلن القبض على 8 من عناصر داعش الارهابي في الموصل       القضاء يصدر امرا بالغاء مذكرة القبض الصادرة بحق محافظ البصرة.       هندسة الحشد : خلال 45 يوم سيتم تحويل مياه المجاري من شط العرب الى شط البصرة       الحلبوسي يؤدي مراسم الزيارة لمرقد امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام)      

سائرون : قرب اعلان تحالف مع تيار الحكمة وائتلاف الوطنية فضلا عن تحالف النصر

أغسطس 18, 2018 | 11:40 ص

افاد القيادي في تحالف سائرون والمرشح الفائز في الانتخابات البرلمانية الاخيرة رائد فهمي , السبت , بقرب اعلان تحالف مع تيار الحكمة وائتلاف الوطنية فضلا عن تحالف النصر، لتشكيل الكتلة الاكبر وبعدها الحكومة الجديد ، فيما اشار الى ان سائرون اذا لم يلمس من الكتلة الاكبر والحكومة المقبلة التزاما بالنقاط التي وضعها الصدر واتباع الطابع الاصلاحي ولم تقتنع ببرنامج الحكومة فستتوجه نحو المعارضة ,

 

و قال فهمي خلال تصريح تابعته النجباء نيوز , إنه ” وضع اسس ومواصفات تشكيل تلك الكتلة ضمن ما مدون في النقاط الأربعين التي اشترطها زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون مقتدى الصدر “، مبينا بان ” بعض تلك النقاط تعتبر من ثوابت تحديد هوية البرنامج الذي ستسير عليه الكتلة الاكبر والحكومة المقبلة والذي يمتاز بطبيعة إصلاحية ووطنية مناهضة للمحاصصة والفساد “,

 

كما أشار فهمي الى ” وجود رغبة لدى سائرون بالتوسع لضم كتل واطراف سياسية اخرى ضمن الكتلة الاكبر “,

 

وكان زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون السيد مقتدى الصدر، اصدر مؤخراً، بيانا اعلن فيه مشروعه السياسي ورؤيته لتشكيل الحكومة المقبلة، فيما تضمن البيان على فقرات مختلفة تتلخص بـ “ان يتمتع رئيس الوزراء القادم بالاستقلالية في اتخاذ القرارات وعدم الخضوع للضغوطات السياسية، وان لا تكون المناصب الحكومية وفقاً للمحاصصة الطائفية، وتعيين وزراء تكنوقراط ومستقلين، وضرورة اقرار البرلمان للقوانين التي تصب في صالح الشعب والابتعاد عن النزاعات، ومحاسبة الفاسدين والمقصرين وابعادهم ، وعدم تدخل الكتل السياسية بعمل الدولة “.