خبير يوضح الموقف الدستوري بحال عدم انتخاب رئيس الجمهورية بموعده المحدد.       رئيس الجمهورية يمتلك “صلاحيات خطيرة” وليس منصبه تشريفي       مصرف النهرين يصدر بياناً بشأن قرض الـ150 مليون دينار       الحشد الشعبي يقتل 3 عناصر من داعش عند الحدود العراقية ‏السورية       كواليس إعلان ترامب استعداده للقاء قائد الثورة في إيران.       تصريحات “ابن سلمان” السابقة بضرورة “نقل المعركة للداخل الإيراني”.       النفط يرتفع فوق 80 دولارا للبرميل       البرلمان : جدول اعمال جلسة الغد يتضمن تشكيل اللجان البرلمانية الدائمة ‏       من سيكون حامل لقب جائزة أفضل لاعب في العالم لهذا العام من بين الثلاثي.       الامن الايراني : تم القبض على شبكة “كبيرة” لصلتها بهجوم الأهواز الارهابي       الخبر الذي لفقته المخابرات السعودية لصالح البغدادي!       الداخلية تعلن القبض على 8 من عناصر داعش الارهابي في الموصل       القضاء يصدر امرا بالغاء مذكرة القبض الصادرة بحق محافظ البصرة.       هندسة الحشد : خلال 45 يوم سيتم تحويل مياه المجاري من شط العرب الى شط البصرة       الحلبوسي يؤدي مراسم الزيارة لمرقد امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام)      

ألمانيا تبدأ بالتحري عن الداعشي “ابو همام” خاطف الايزيدية

أغسطس 18, 2018 | 10:54 ص

لا زالت قضية الفتاة الإيزيدية أشواق حجي حميد التي تؤكد أنها قابلت خاطفها في أحد أسواق ألمانيا في شباط الماضي، تثير مزيداً من الجدل وردود الفعل، يأتي ذلك بعد تغريدة على تويتر لمكتب ولاية بادن فورتمبرغ للتحقيقات الجنائية أكد فيها معرفته لهذا الأمر وتوليه التحقيق في هذه القضية منذ 13 آذار الماضي.

 

وأوضح المكتب أن التحقيقات تجري الآن بمتابعة المدعي العام الاتحادي، إلا أن الجهاز الأمني قال أيضاً إن التحقيق الأولي لا زال معلقاً منذ حزيران الماضي.

 

وفي كانون الثاني الماضي، بناء على مصادر أمنية، اتصلت أشوق بالشرطة في منطقة شفبيش غموند وذكرت أنها رأت رجلاً من المرجح جداً أن يكون أحد مستعبديها من تنظيم “داعش” والذي يدعى أبو همام.
وبعد خمسة أيام قامت الشرطة برسم المشتبه به بناء على وصف الفتاة.

 

إلا أنه وعلى عكس ما ذكرته أشواق في المقابلة، فإن الشرطة لم تتمكن من تحديد المشتبه به حتى اليوم، وبما أن الضحية أشواق لم تعد في ألمانيا، كما يقول المحققون، فإنه سيكون من الصعب الحصول على مزيد من المعلومات التي قد تحتاجها الأجهزة الأمنية.

 

من جانبه، صرح المتحدث باسم النيابة العامة الاتحادية لوكالة لفرانس برس امس الجمعة، أن النيابة “نظرت في الأمر، ولكن حتى الآن، في ضوء الأدلة المتاحة، لم نتمكن من تحديد هوية الجاني المزعوم على وجه اليقين”.

 

وقام النائب العام بالتحقيق لعدة سنوات في قضايا الإبادة الجماعية واستعباد الإيزيديين.

 

ومنذ ذلك الحين، تم استجواب شامل لأكثر من مائة من النساء والفتيات الإيزيديات من قبل مكتب الشرطة الجنائية الاتحادي واستطاعت الشرطة الحصول على شهادات تفصيلية عن الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

 

وأوضح مكتب المدعي العام الألماني أنه فتح تحقيقات عدة في قضايا إرهاب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ضد لاجئين أو طالبي لجوء مشتبه في تورطهم في الانتهاكات التي نفذتها مجموعات جهادية في العراق أو سوريا أو أفغانستان.

 

وتستخدم بانتظام شهادات اللاجئين الآخرين، وكذلك منشورات على شبكات التواصل الاجتماعي للمتهمين أنفسهم في التحقيقات.

 

وكانت أشواق، التي تبلغ من العمر 19 عاماً، قد وصلت إلى ألمانيا عام 2015 مع والدتها وأحد إخوتها، ضمن برنامج خاص أطلقته حكومة ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية لجلب محتاجي الحماية من النساء الإيزيديات والأطفال الإيزيديين من شمال العراق، وذلك بعد أن نجحت في الفرار من “الداعشي أبو همام” الذي اشتراها بمئة دولار واستعبدها لمدة عشرة أشهر في الموصل، كما تقول لمهاجر نيوز.

 

وقد كان تنظيم “داعش” قد اختطفها مع أكثر من سبعين شخصاً آخرين من أقاربها عندما هاجم مناطق الإيزيديين في شمال العراق بداية آب 2014.

 

وتروي أشواق كيف أن عناصر “داعش” قاموا بأخذهم في البداية إلى مدينة الشدادي في الحسكة، ثم إلى قضاء بعاج في الموصل، حيث كان يتم بيع وشراء الفتيات الإيزيديات كـ”سلع رخيصة” ويغتصبوهنّ، مضيفة أن من اشتراها كان “داعشياً” من بغداد، اسمه محمد ر، وكان يلقب بـ”أبو همام”.