حكومة صلاح الدين تطالب بتكثيف الجهد الأمني في صحراء المحافظة       سائرون تعتزم استجواب العلاق بشان تلف سبعة مليارات نتيجة الامطار       مصرع واصابة اربعة من حماية محافظ كركوك بحادث سير اثناء توجههم لبغداد للقاء عبد المهدي       صادقون تقدم 10 مرشحين اغلبهم من البصرة لتولي وزارة الثقافة       المالية النيابية تكشف عن ابرز التعديلات على موازنة 2019       الفياض سيلجأ إلى المعارضة إذا لم ينل وزارة الداخلية       أوبك تحذر من تخمة نفطية في 2019       العلماء يتوصلون لفائدة غير متوقعة للشاي       إنضباطية اتحاد الكرة تصدر قرارات مهمة       سامسونغ تطور تلفزيونا يمكن التحكم به بـ”الدماغ”!       زوكربرغ ينضم لمجموعة سرية إسرائيلية.. وعاصفة من التساؤلات       عبد المهدي لتحالف العبادي: فاوضوا الصدر والعامري حول وزاراتكم       دييغو كوستا ينضم إلى قائمة المصابين في أتلتيكو مدريد       رئاسة الجمهورية: الرئيس صالح سيزور ايران وبعض دول الجوار الأسبوع المقبل       أجزاء من جسم الإنسان قد تضمر مستقبلا      

ألمانيا تبدأ بالتحري عن الداعشي “ابو همام” خاطف الايزيدية

أغسطس 18, 2018 | 10:54 ص

لا زالت قضية الفتاة الإيزيدية أشواق حجي حميد التي تؤكد أنها قابلت خاطفها في أحد أسواق ألمانيا في شباط الماضي، تثير مزيداً من الجدل وردود الفعل، يأتي ذلك بعد تغريدة على تويتر لمكتب ولاية بادن فورتمبرغ للتحقيقات الجنائية أكد فيها معرفته لهذا الأمر وتوليه التحقيق في هذه القضية منذ 13 آذار الماضي.

 

وأوضح المكتب أن التحقيقات تجري الآن بمتابعة المدعي العام الاتحادي، إلا أن الجهاز الأمني قال أيضاً إن التحقيق الأولي لا زال معلقاً منذ حزيران الماضي.

 

وفي كانون الثاني الماضي، بناء على مصادر أمنية، اتصلت أشوق بالشرطة في منطقة شفبيش غموند وذكرت أنها رأت رجلاً من المرجح جداً أن يكون أحد مستعبديها من تنظيم “داعش” والذي يدعى أبو همام.
وبعد خمسة أيام قامت الشرطة برسم المشتبه به بناء على وصف الفتاة.

 

إلا أنه وعلى عكس ما ذكرته أشواق في المقابلة، فإن الشرطة لم تتمكن من تحديد المشتبه به حتى اليوم، وبما أن الضحية أشواق لم تعد في ألمانيا، كما يقول المحققون، فإنه سيكون من الصعب الحصول على مزيد من المعلومات التي قد تحتاجها الأجهزة الأمنية.

 

من جانبه، صرح المتحدث باسم النيابة العامة الاتحادية لوكالة لفرانس برس امس الجمعة، أن النيابة “نظرت في الأمر، ولكن حتى الآن، في ضوء الأدلة المتاحة، لم نتمكن من تحديد هوية الجاني المزعوم على وجه اليقين”.

 

وقام النائب العام بالتحقيق لعدة سنوات في قضايا الإبادة الجماعية واستعباد الإيزيديين.

 

ومنذ ذلك الحين، تم استجواب شامل لأكثر من مائة من النساء والفتيات الإيزيديات من قبل مكتب الشرطة الجنائية الاتحادي واستطاعت الشرطة الحصول على شهادات تفصيلية عن الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

 

وأوضح مكتب المدعي العام الألماني أنه فتح تحقيقات عدة في قضايا إرهاب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ضد لاجئين أو طالبي لجوء مشتبه في تورطهم في الانتهاكات التي نفذتها مجموعات جهادية في العراق أو سوريا أو أفغانستان.

 

وتستخدم بانتظام شهادات اللاجئين الآخرين، وكذلك منشورات على شبكات التواصل الاجتماعي للمتهمين أنفسهم في التحقيقات.

 

وكانت أشواق، التي تبلغ من العمر 19 عاماً، قد وصلت إلى ألمانيا عام 2015 مع والدتها وأحد إخوتها، ضمن برنامج خاص أطلقته حكومة ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية لجلب محتاجي الحماية من النساء الإيزيديات والأطفال الإيزيديين من شمال العراق، وذلك بعد أن نجحت في الفرار من “الداعشي أبو همام” الذي اشتراها بمئة دولار واستعبدها لمدة عشرة أشهر في الموصل، كما تقول لمهاجر نيوز.

 

وقد كان تنظيم “داعش” قد اختطفها مع أكثر من سبعين شخصاً آخرين من أقاربها عندما هاجم مناطق الإيزيديين في شمال العراق بداية آب 2014.

 

وتروي أشواق كيف أن عناصر “داعش” قاموا بأخذهم في البداية إلى مدينة الشدادي في الحسكة، ثم إلى قضاء بعاج في الموصل، حيث كان يتم بيع وشراء الفتيات الإيزيديات كـ”سلع رخيصة” ويغتصبوهنّ، مضيفة أن من اشتراها كان “داعشياً” من بغداد، اسمه محمد ر، وكان يلقب بـ”أبو همام”.