حكومة صلاح الدين تطالب بتكثيف الجهد الأمني في صحراء المحافظة       سائرون تعتزم استجواب العلاق بشان تلف سبعة مليارات نتيجة الامطار       مصرع واصابة اربعة من حماية محافظ كركوك بحادث سير اثناء توجههم لبغداد للقاء عبد المهدي       صادقون تقدم 10 مرشحين اغلبهم من البصرة لتولي وزارة الثقافة       المالية النيابية تكشف عن ابرز التعديلات على موازنة 2019       الفياض سيلجأ إلى المعارضة إذا لم ينل وزارة الداخلية       أوبك تحذر من تخمة نفطية في 2019       العلماء يتوصلون لفائدة غير متوقعة للشاي       إنضباطية اتحاد الكرة تصدر قرارات مهمة       سامسونغ تطور تلفزيونا يمكن التحكم به بـ”الدماغ”!       زوكربرغ ينضم لمجموعة سرية إسرائيلية.. وعاصفة من التساؤلات       عبد المهدي لتحالف العبادي: فاوضوا الصدر والعامري حول وزاراتكم       دييغو كوستا ينضم إلى قائمة المصابين في أتلتيكو مدريد       رئاسة الجمهورية: الرئيس صالح سيزور ايران وبعض دول الجوار الأسبوع المقبل       أجزاء من جسم الإنسان قد تضمر مستقبلا      

ابتكار ملابس تتيح إمكانية التنفس تحت الماء

أغسطس 13, 2018 | 12:54 م

استطاع باحث بريطاني من ابتكار ملابس جديدة تمكن مستخدمها من التنفس تحت المياه، حيث تمكن بالفعل من صناعة النموذج الأولي من هذه الملابس.

 

وذكرت قناة دويتشه فيللة الالمانية في خبر تابعته النجباء نيوز , أن الباحث البريطاني جون كامي تمكن بالفعل من تصنيع النموذج الاولي وهو مستوحى من من جلود الحشرات، والقادرة على استخلاص الأكسجين من الماء وإطلاق ثاني أكسيد الكربون، وهي ذات أهمية لتنفس الإنسان في المياه خصوصا بحلول عام 2100 مع ارتفاع حرارة الأرض وغرق مدن ساحلية عديدة”.

 

وقال كامي إنه “بحلول عام 2100 من المتوقع أن ترتفع درجة حرارة الأرض بمقدار 3.2 درجة مئوية مما سيؤدي إلى ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات على نحو يؤثر على أكثر من 30 بالمئة من سكان العالم مع غرق العديد من المدن الساحلية الرئيسية”.

 

واضاف ” لقد توصلت الى الفكرة بعد دراسة أجسام الحشرات القادرة على الغوص تحت الماء، و أن جلود هذه الحشرات لها خواص تطرد المياه إلى الخارج بحيث تصنع طبقة عازلة من الأكسجين بين جسم الحشرة والمياه. وتساعد هذه الطبقة العازلة في الحفاظ على جسم الحشرة جافا، كما تساعدها في التنفس عن طريق تبادل الغازات بحيث تسمح للأكسجين الذائب في المياه بالمرور إلى أجسام تلك الحشرات”.

 

واشارت الصحيفة الى أن ” الملابس التي ابتكرها الباحث كامي تتكون من قطعتين، أولهما قناع يغطي الأنف والفم ثم قطعة ثانية تغطي الجسم، مصنوعة من خامات مطاطية مقاومة للمياه وتحتوي على مسام بالغة الصغر تسمح بمرور الهواء وتمنع تسلل المياه إلى الداخل”.