إنتقادات تُطال السفير العراقي في السعودية بسبب تصريحاته الأخيرة       الكعبي يدعو الكاظمي لاستكمال إعادة العراقيين العالقين في الخارج       التعليم تحدد الرابع عشر من حزيران موعدا لاداء امتحانات الدراسات العليا إلكترونيا       بعدما منعتهم القوات الأمنية من اداء عملهم … بعض القنوات الفضائية تعتذر لتوقف برامجها       عمليات بغداد توضح : لم يصدر أي منع لحركة الإعلاميين وفق الاستثناءات الممنوحة لهم       أدويـة سامـراء تعـاود إنتـاج مستحضر ( زنـك كاستـر كريـم ) وطرحـه الـى السـوق المحلـي بعـد توقـف لسنـوات       اللواء الركن قاسم محمد صالح يباشر بمهام عمله رسمياً قائداً للقوات البرية       بعد ظهور تسجيل القذافي و بن علوي … مطالبات برفع دعاوى الى مجلس الامن ضد السعودية       النقل : وصول 60 مواطناً عراقياً قادمين من طهران إلى مطار بغداد الدولي       ببغداد … القوات الأمنية تغلق عددا من السيطرات وتمنع عبور الصحفيين       الرافدين : صفحات وهمية تزعم شمول موظفي دوائر الدولة والمواطنين بالسلف والقروض       بعد ظهور تسجيل القذافي و بن علوي … الفتح يطالب وزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى بالتحرك       المتحدث الرسمي لحركة النجباء نصر الشمري : 4 الاف ارهابي سعودي دخل العراق خلال عام واحد بعلم وتمويل حكومة ال سعود       الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة بفيروس كورونا في العراق       النجف تعلن عدم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا      

العفو الدولية تتهم الإمارات بتعذيب وإخفاء سجناء يمنيين

يوليو 12, 2018 | 1:17 م

اتهمت منظمة “العفو الدولية”، الخميس، القوات الموالية للحكومة اليمنية في الجنوب والمدعومة من الإمارات، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري بقيادة السعودية، بتعذيب وإخفاء سجناء، مطالبة بإجراء تحقيق فيها على أنها “جرائم حرب”.

 

وقالت المنظمة الحقوقية، ” بعد نحو عام من التقارير التي تحدثت عن احتمال وجود سجون سرية في المناطق الجنوبية لليمن، إنّ بعض هؤلاء السجناء قد يكونون توفوا بسبب التعذيب أثناء توقيفهم، مبينة أن أقرباء السجناء عاجزون عن الحصول على معلومات حيال ظروف وأماكن توقيفهم “,

 

وأضافت أنها ” حقّقت في ظروف اعتقال 51 سجيناً بين آذار 2016 وأيار 2018، جرى توقيفهم على أيدي القوات الحكومية والقوات الإماراتية التي تقوم بتدريب قوات السلطة في جنوب اليمن “,

 

ويورد التقرير وصفًا لاختفاء عشرات الرجال قسراً عقب اعتقالهم واحتجازهم تعسفياً على أيدي الإمارات العربية المتحدة والقوات اليمنية التي تعمل خارج نطاق سيطرة حكومة بلادها، حيث تعرض الكثير منهم للتعذيب، ويُخشى من أن بعضهم قد توفي في الحجز.

 

من جهتها، قالت مديرة برنامج الاستجابة للأزمات بمنظمة العفو الدولية، تيرانا حسن: إن ” عائلات أولئك المحتجزين تعيش كابوساً لا ينتهي بعد اختفاء ذويهم قسراً على أيدي القوات المدعومة إماراتياً، ويُجابه أفرادها بالصمت أو التخويف إذا طالبوا بمعرفة أماكن أحبتهم، أو إذا كانوا على قيد الحياة أم لا ”,

 

و أضافت حسن أنه “ جرى الإفراج عن عشرات المحتجزين في الأسابيع الماضية، وبينهم مجموعة صغيرة ممن كانوا مختفين قسرا، حيث جاءت خطوة الإفراج عنهم بعد احتجازهم لفترات طويلة دون تهمة بلغت في بعض الحالات ما يقارب السنتين، الأمر الذي يبرز مدى الحاجة إلى محاسبة الجناة، وضمان توفير سبل الانتصاف للضحايا ”.