فالح الفياض .. يضع قانون هيئة الحشد الشعبي موضع التنفيذ …       النجباء نيوز تحصل على تسريبات لمرشحي الوزارات الشاغرة       البنك المركزي يوجه رسالة الى الرئاسات الثلاث بشأن اتهامه بالفساد       اللواء 16 بالحشد يعثر على مخبأ لداعش غرب داقوق بكركوك       وزير النقل يلغي مكاتب إصدار تصريح دخول مطار بغداد الدولي       كورونا في العالم.. قفزة كبيرة لمعدل الإصابات اليومية والحصيلة تتجاوز 6,5 مليون       وزير الطاقة الايراني يعلن اتفاقا جديدا مع العراق حول الكهرباء       اعتقال 210 مخالفين للحظر خلال الـ24 ساعة الماضية في بغداد       صحة الإقليم تتوقع زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا       وزارة الصحة تمنع دوائرها من التصريح بإعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا       لم يحكموا إغلاق الباب على الخميني!!!       الغاء مسابقة الدوري الممتاز هذا العام بسبب الظروف التي تمر بها البلاد       سلاح قوي جديد قد يقتل فيروس كورونا ’مرة واحدة وللأبد!’       وزير الطاقة الايراني يؤكد لصالح رغبة بلاده في الاستثمار بمجال الطاقة في العراق       الحشد يعثر على ثلاث مضافات داعش في كركوك      

متحدث باسمه: رئاسة الجمهورية من حصة حزب بارزاني

يوليو 7, 2018 | 6:56 م

أعلن المتحدث بإسم الحزب الديمقراطي الكردستاني في العراق محمود محمد، السبت، عن التوصل لاتفاق مع الاتحاد الكردستاني لتشكيل لجنة مشتركة لاجراء الحوار مع بغداد بشأن تشكيل الحكومة، فيما لفت الى أن الديمقراطي الكردستاني لديه الحق بأن يحدد هذه المرة مرشح لرئاسة الجمهورية.

وقال محمد في مؤتمر صحفي عقده في اربيل بعد انتهاء إجتماع لقيادة الحزب “توصلنا مع الاتحاد الوطني الكردستاني الى إتفاق لتشكيل لجنة مشتركة للحوار مع بغداد”، مؤكدا أنه “تم مفاتحة الاطراف السياسية الكردستانية الاخرى للمشاركة في كتلة كردستانية موحدة إلاّ أنها لم تستجيب الى هذه الدعوة”.

وأضاف محمد، “ليس لدينا فيتو على أي شخص لتسلم منصب رئاسة الوزراء في الحكومة العراقية، وتحقيق مباديء الشراكة والتوافق والتوازن ستكون أساسا لإجراء الحوارات مع كافة الاطراف السياسية بشأن تشكيل الحكومة العراقية المقبلة”.

وبشأن منصب رئاسة الجمهورية، أكد محمد على “ضرورة إجراء المباحثات بهذا الشأن كون هذا المنصب ليس حكرا على طرف سياسي معين”، موضحا أنه “من حق الحزب الديمقراطي الكردستاني أن يحدد هذه المرة مرشح لمنصب رئاسة الجمهورية”.

وطالب محمد، بـ”المشاركة الحقيقية في مركز التنفيذ للقرار العراقي”، لافتا الى أنه “نحن ضد سياسيات الاقصاء والتهميش في العراق بهدف توفير حياة مستقرة لجميع العراقيين”.