حوارية التطبيع بالجلفي       حركة النجباء : الهدف أصبح واضحا ومحددا وهو ازالة اسرائيل من الوجود وإخراج امريكا واذنابها من المنطقة ومن عموم بلاد المسلمين       رسمياً … الإمارات واسرائيل تعلنان المباشرة بتطبيع العلاقات       نائب عن البصرة : المواكب الحسينية رحمة للعراقيين       كرار جاسم : انا من قرر ترك الشرطة ولا معنى لقرار النادي بعدم تجديد التعاقد       نائب يطالب بطرد السفير التركي وينتقد حكومتي المركز و الأقليم       رفع الكتل الكونكريتية من محيط الفوج الرئاسي جنوب العاصمة       اليوم … الصحة تسجل 3841 إصابة جديدة بفيروس كورونا       الداخلية توجه باعتقال كل من قام بالاعتداء على دورية النجدة       كورونا يُصيب احد أعضاء مجلس النواب       الحرس الثوري يتوعد بالثار عاجلا أم آجلا لدماء الشهيد سليماني       ناسا تكتشف معلومات مثيرة حول كويكب تسعى له مهمة “الرحلة إلى عالم المعادن”!       ميمي يغادر الى قطر لبحث شؤون مستقبله مع ” الدحيل”       مجلس النواب اللبناني يقبل استقالة 7 نواب ومروان حمادة يتراجع       النزاهة توضح تفاصيل منع سفر وزير الكهرباء السابق      

عطوان : القصف الإسرائيلي لكتائب حزب الله يعكس حالة الهلع التي تعيشها إسرائيل من تواجد المقاومة في المنطقة

يونيو 21, 2018 | 11:05 ص

أكد الكاتب والصحافي العربي البارز عبد الباري عطوان ، أن القصف الإسرائيلي الذي استهدف كتائب حزب الله على الحدود العراقية السورية يعكس حالة الهلع التي تعيشها القيادة الإسرائيلية من تواجد فصائل المقاومة الإسلامية في تلك المنطقة ,

 

و ذكر عطوان في مقال نشرته صحيفة “ رأي اليوم ” واطلعت عليه النجباء نيوز , إن “ القِيادة الإسرائيليّة بشَقّيها السياسيّ والعسكريّ، تعيش حاليًّا حالةً من الهَلع، بسبب تَزايُد وجود فصائل المقاومة في العُمق السُّوري، وقُرب حُدود فِلسطين المُحتلَّة في جنوب لبنان وجنوب غرب سورية، وامتلاكها خُبرات قِتاليّة غير مسبوقة اكتسبتها من المَعارِك التي خاضَتها على جبهتين ، الأًولى : ضِد داعش في الأراضي العِراقيّة ، والثانية : في مُواجَهة الجماعات السوريّة المُسلَّحة في الأراضي السوريّة ، وخاصَّةً في حلب وحمص والغُوطة الشرقيّة ، ومن أبرز هذهِ الجماعات جبهة “ النصرة ”، و ” جيش الإسلام ”، و ” فيلق الرحمن ”، و ” أحرار الشام ”، والقائِمة تطول ”,

 

و تابع ، أن “ إسرائيل، وبدَعمٍ أمريكيّ، تُريد قطع الذِّراع البَرّي الإيراني الذي يَربِط طِهران ببيروت، حتى لو أدَّى ذلك إلى حَربٍ شامِلةٍ في المِنطَقة، لأنّها تُدرِك أنّ هذا الشِّريان الذي سيَخنقها إن آجِلاً أم عاجِلاً، ويُشَكِّل تهديدًا وجوديًّا لها بعد خُروج مِصر والأُردن من المَعرَكة عبر بوّابة اتِّفاقات السَّلام ”,

 

و أشار عطوان إلى أن “ مُعظَم الدلائل والمُؤشِّرات تُؤَكِّد أن الحَرب في الجنوب السوري قادِمة لا محالة في ظِل فَشل الجُهود الإقليميّة والدوليّة للتَّوصُّل إلى حلٍّ سِلميٍّ يُؤدِّي إلى الحِفاظ على التَّهدِئة الحاليّة، في هذهِ المِنطَقة، على غِرار ما حدث في مناطق عديدة في سورية آخرِها الغوطة الشرقيّة ” .