المتحدث باسم حركة النجباء يوضح حقيقة مهمة بشأن حادثة الرضوانية       الخارجية : أمريكا اتخذت قرارا مبدئيا بغلق سفارتها في العاصمة بغداد       قطات الحشد تعلن انتشارها لتأمين زيارة الأربعين في قاطع ديالى       سائرون تشدد على ضرورة عدم خلط الاوراق وإبعاد الحشد عن الإتهامات       هل أنفقت أميركا 10 مليارات دولار لتأجيج الشارع العراقي ..؟       ابتداءً من الأحد المقبل .. الداخلية تلغي الحجز الالكتروني في مديرية الأحوال المدنية والجوازات       انتقادات لاذعة للمصري صلاح بسبب تصرفه مع زميله في مباراة أرسنال       الدفاع النيابية تكشف إعادة طرح ملف إخراج القوات الأجنبية من جديد داخل قبة البرلمان       الحشد :انطلاق عملية عسكرية من محوريين لتعقب خلايا داعش في ديالى       الصحة ترجح أحتمالية ارتفاع الإصابات بالتزامن مع التغييرات المناخية وتعلن عن اعداد خطة       الفتح يستنكر حادثة استهداف منزل بصاروخ كاتيوشا في بغداد       وفيات كورونا حول العالم تتجاوز حاجز المليون حالة       اللواء سلامي: الخيارات العسكرية مستبعدة..حرب العدو اليوم اقتصادية ونفسية       اللجنة المالية : تجاوز أزمة تأخير الرواتب ومفردات البطاقة التموينية يحتاج إلى خطوات واقعية       بواقع 2600 عائلة … الهجرة والمهجرين تطلق أسماء منحة الطوارئ للنازحين      

العبادي يدعو الكتل السياسية الى اجتماع بعد عطلة العيد

يونيو 14, 2018 | 5:01 م

دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، الكتل السياسية لعقد لقاء على مستوى عال بعد عطلة العيد مباشرة، فضلا عن عقد ما وصفها بـ”اللقاءات المسؤولة” للاتفاق على برنامج ادارة الدولة بجميع مؤسساتها.

وقال العبادي في بيان تلقت النجباء نيوز نسخة منه بمناسبة حلول عيد الفطر، “مرة اخرى نواجه كعراقيين تحدي الحفاظ على هذه البلاد وعلى سلامة وأمن شعبها ونحن على ثقة تامة بعبور هذه المرحلة مادمنا متمسكين بوحدتنا وبتغليب المصالح العليا على المصالح الخاصة او الفئوية”، مشدداً بالقول إنه “على الرغم مما شاب الانتخابات من خروقات ومخالفات فإن اتباع الطرق القانونية والاحتكام للقانون والدستور هو السبيل الوحيد لحل هذه المشاكل والمضي نحو استحقاق تشكيل مجلس نواب جديد والحكومة التي تنبثق عنه”.

وأضاف العبادي، “بهذه المناسبة (مناسبة عيد الفطر) اوجه الدعوة الى الكتل السياسية لعقد لقاءٍ على مستوى عالٍ بعد عطلة العيد مباشرة وفي المكان الذي يتم تحديده لاحقا بعد التشاور لوضع ايدينا بأيدي بعض من اجل حماية الوطن والمواطنين وضمان سلامة العملية السياسية والمكاسب الديمقراطية والاتفاق على اليات محددة للاسراع بتشكيل المؤسسات الدستورية بأفضل مايمكن وبالاعتماد على قرارنا الوطني ومصالح بلدنا وشعبنا”.

وتابع، “من هذا المنطلق الوطني ادعو الى عقد لقاءات مسؤولة للاتفاق على البرنامج المقبل لادارة الدولة بجميع مؤسساتها وسلطاتها وعلى ضوء الدستور والقانون، وان يكون البرنامج المنشود ملبيا لطموحات مواطنينا في العيش الكريم وحماية الدولة والمجتمع وان نضع اسسا قوية ودائمة للتعايش السلمي وللسلم الاهلي، ونستهدف محاربة الفساد والقضاء عليه والتخلص من المحاصصة الفئوية الضيقة”.