مقتل عدد من مرتزقة السعودية بتفجير عبوة ناسفة في نجران       واسط: وزارة الكهرباء تتحمل رداءة تجهيز المحافظة بالطاقة       مراسل النجباء : زيارة عبد المهدي للبصرة جاءت للوقوف على مشاكلها       علماء يثبتون فائدة الجوع       حراك نيابي لأقالة وزير الاتصالات نعيم ثجيل الربيعي       برامج خبيثة “تختبئ” داخل هاتفك وتعمل في صمت       مفتشية الداخلية تمنع بيع عقار لمواطنة من قبل أخرى انتحلت شخصيتها بوثائق مزورة       جنايات ذي قار تصدر أحكاماً بالسجن على متاجرين بالمخدرات       تقرير يكشف موعد انتقال هازارد ووجهته       الأردن يسعى لتجاوز فيتنام.. وعُمان في مهمة صعبة       رئيس الجمهورية : ضرورة مشاركة الشركات الكندية ورجال الاعمال في الاستثمار داخل العراق       الحشد الشعبي يرفع 20 عبوة ناسفة وحزاماً ناسفاً في سهل نينوى       التخطيط تكشف الأعداد الهائلة للطلبة التاركين في المدارس الأبتدائية       تحقيق الكرخ تصدق اعترافات “محارب الابتزاز الالكتروني” بعد تهديده فتيات       موجة أمطار مرتقبة في العراق.. في هذه الايام      

إصدار مذكرات قبض بحق 20 متهمًا بحادثة انفجار كدس للعتاد في مدينة الصدر

يونيو 13, 2018 | 10:47 ص

أعلن مجلس القضاء الأعلى ، الأربعاء ، عن  شرقي بغداد قبل أيام ، لافتًا إلى توقيف 6 متهمين بحرق الأجهزة الخاصة بالانتخابات في الرصافة، فيما أكد أنه “لا يحتاج توجيهاً أو دعوة” من أية جهة للقيام بمهامه ,

 

و ذكر المتحدث بإسم المجلس القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان إطلعت عليه النجباء نيوز ، إن ” إجراءات المحاكم في التحقيق بخصوص مختلف الجرائم تستوجب السرية والدقة ولا يمكن نشرها في وسائل الإعلام خصوصا في مراحل التحقيق الأولى بعكس النشاطات السياسية للسلطات الأخرى، لذا يدعو مجلس القضاء الأعلى كافة الجهات بعدم التدخل بعمل القضاء وأن تنصرف لاداء مهامها بموجب الدستور “,

 

و أوضح بيرقدار ، أن ” مجلس القضاء الأعلى والأجهزة والمحاكم التابعه له لا تحتاج توجيهاً أو دعوة من أية جهة أو شخص للقيام بمهامها كونها مستقلة دستوريا عن الجهات الأخرى، علماً أن المحاكم المختصة سبق وأن اتخذت الاجراءات القانونية المناسبة بخصوص حادث انفجار اكداس الأسلحة في مدينة الصدر وصدرت مذكرات قبض بحق 20 متهماً، وكذلك جريمة حرق الأجهزة الخاصة بالانتخابات حيث تم توقيف 6 متهمين لغاية 12 /6/ 2018 “,

 

وبشأن الانتخابات، أشار بيرقدار إلى أن ” إجراءات التحقيق في جريمة تزوير الانتخابات مودعة لدى هيئة النزاهة، وأن إجراءات القضاء بخصوص الدعوى المتعلقة بذلك مستمرة أيضاً بدقة بعيداً عن رغبات تصفية الخصوم السياسيين عبر استغلال إمكانيات الأجهزة الأمنية لتحقيق تلك الرغبات لمصالح شخصية ضيقة على حساب مصلحة الدولة “.