العراق على القائمة العالمية لأبطأ انترنت في العالم

يونيو 13, 2018 | 10:26 ص

ينشر موقع “Speedtest” بشكل شهري تقريرا حول سرعة الإنترنت حول العالم، وتأتي البيانات التي يُبنى عليها المؤشر من مئات ملايين اختبارات السرعة التي يقوم بها مستخدمون حقيقيون حول العالم.

 

وتستفيد الشركة من بنية تحتية واسعة تحتوي على أكثر من 7000 خادم حول العالم، وليتم إدخال دولة ما في المؤشر يجب أن يتحقق شرط أساسي يضمن قيام أكثر من 3333 مستخدم بقياس السرعة من منافذ اتصال ثابتة (Broadband) وأكثر من 670 مستخدم من شبكات الهواتف النقالة.

 

وكان لافتا احتلال دول عربية لمراتب ضمن قائمة الـ 10 الأسرع حول العالم منها قطر والامارات، بينما تذيلت العراق وليبيا القائمة العالمية كأبطأ إنترنت حول العالم.

 

إليكم المراتب الـ10 الأولى لأبطأ خدمات إنترنت في دول العالم:

 

10- ماليزيا
يبلغ متوسط سرعة الإنترنت في ماليزيا 1.2 ميغابايت في الثانية فقط.

 

9- كازاخستان
لم يدخل الإنترنت في كازاخستان إلا عام 2001 وسجلت البلاد نموًا بنسبة 4.2٪ من حيث سرعة اتصالها بالإنترنت مقارنةً مع نسبة السنوات السابقة.

 

8- إندونيسيا
متوسط سرعة الإنترنت في إندونيسيا حوالي 1.5 ميغابايت في الثانية، وكان أول دخول للإنترنت فيها عام 1983.

 

7- العراق
تم إدخال اتصال الإنترنت لأول مرة في العراق عام 1998 وتشهد الشبكة العنكبوتية أسوأ مرحلة مرّت بها منذ عام 2003 في البلاد.

 

6- بوليفيا
توجد خدمة الإنترنت في بوليفيا منذ عام 2000، ومع ذلك فإن الحكومة تعمل بشكل جدّي لتحسين البنية التحتية للشبكة في البلاد والرفع من سرعتها.

 

5- الهند
على الرغم من امتلاك الهند للإمكانيات التكنولوجية، يقلّ متوسط سرعة الإنترنت في البلاد عن المعدل العالمي بحوالي 27٪ .

 

4- إيران
تعاني دولة إيران من ضعف خدمة الانترنت بسبب العقوبات المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة.

 

3- نيجيريا
هي ثالث دولة لديها أبطأ سرعة إنترنت في العالم، تصل إلى 256 كيلوبت في الثانية.

 

2- نيبال
تم إدخال خدمة الإنترنت الى النيبال عام 1994 ولا يزال سكانها يواجهون مشاكل الاتصال المختلفة إذ لا تغطي الشبكة كافة المناطق في البلاد.
وتصل سرعة الإنترنت في نيبال إلى 32% أي أقل من سرعة 256 كيلو بايت في الثانية.

 

1- ليبيا
يعود ضعف اتصال الإنترنت في ليبيا الى إضطرابات سياسية شهدتها البلاد خلال السنوات القليلة الماضية، والمتوقع أن تتحسن سرعة الإنترنت في ليبيا حالما يكون هناك استقرار سياسي في البلاد.