تدمير وكرين لداعش تحوي اعتدة ومتفجرات في كركوك       المنتخب الوطني يرتدي الشارات السوداء تضامنا مع ضحايا العبارة في الموصل       روحاني يعزي بفاجعة العبارة ويؤكد انها بعثت فينا الألم والحزن       اعتقال قيادي بارز في داعش بكمين غربي الرمادي       الاولمبي العراقي يكتسح نظيره اليمني بخماسية       فرنسا ترفض اعتراف ترمب بسيادة إسرائيل على الجولان وتؤكد على انها أرض محتلة       مجلس نينوى يقدم طلباً للرئاسات الثلاث لإقالة العاكوب       مجلس نينوى يحيل المحافظ نوفل العاكوب للتحقيق       مجلس الشعب السوري: الجولان ستبقى سورية ولاتهمنا تقارير الأعداء       مجلس البصرة: جهد الحشد الشعبي سيتمكن من تحقيق الانجاز بالملف الخدمي كما حقق النصر على الإرهاب       حقوق الإنسان: إرتفاع حصيلة ضحايا غرق عبارة الموصل الى 105 أشخاص       باحثون يتوصلون لمركب من “فطر نادر” يستطيع علاج هشاشة العظام       عملية عسكرية لتعقب خلايا داعش جنوبي ديالى       نائب رئيس هيئة الحشد ينعى ضحايا حادث غرق العبارة في الموصل       الحلبوسي يدعو إلى اجتماع عاجل للرئاسات الثلاث بعد حادث عبارة مدينة الموصل      

مسؤول حكومي قام بشراء إطارات سيارات تالفة ورديئة الصنع بمبلغ نحو 480 مليون دينار

مارس 18, 2018 | 10:30 ص

كشفت النائبة عن إئتلاف دولة القانون عالية نصيف , الأحد , عن شراء مسؤول حكومي لإطارات سيارات تالفة ورديئة الصنع بمبلغ نحو 480 مليون دينار ,

 

و قالت نصيف في بيان لها إطلعت عليه النجباء نيوز ، إن ” المدير الحالي للشركة العامة لتجارة المواد الغذائية التابعة لوزارة التجارة { قاسم حمود منصور } عندما كان يشغل منصب معاون المدير العام لشؤون التسويق قام بشراء 1500 إطار صيني تالف وغير صالح للإستخدام بسعر 480 مليون دينار “, مؤكدة إن ” القضية أحيلت الى هيئة النزاهة منذ عدة سنوات ولم نعلم حتى الآن عن إتخاذ إجراء بشأنها “,

 

و أضافت نصيف، إن ” {منصور}، قام بالإيعاز الى أمناء المخازن بإستلام الإطارات قبل توقيع العقد وبدون مستندات إستلام رسمية وحسب تأييد إستلام أمين المخزن، إلا أن أمين المخزن أنكر ذلك في التحقيق رغم وجود كتاب تأييد الإستلام، علمًا بأن جميع الإطارات رديئة النوعية وتحتوي على عيوب مصنعية وقد إنفجر العديد منها خلال أيام من إستلامها ما أدى الى تضرر الشاحنات وسبب خسائر للشركة، وهذا ما يثبته تقرير مدير قسم الشحن في مطالعته الى المدير العام في حينها “,

 

وشددت نصيف على ” ضرورة إعادة فتح التحقيق في هذه القضية خصوصًا وأن السيد قاسم حمود يشغل حاليًا منصب المدير العام للشركة العامة لتجارة المواد الغذائية ” مؤكدة على ” ضرورة إعلان نتائج التحقيق للشعب العراقي ليعلم أين تذهب ثرواته وكيف تهدر أمواله “.