تدمير وكرين لداعش تحوي اعتدة ومتفجرات في كركوك       المنتخب الوطني يرتدي الشارات السوداء تضامنا مع ضحايا العبارة في الموصل       روحاني يعزي بفاجعة العبارة ويؤكد انها بعثت فينا الألم والحزن       اعتقال قيادي بارز في داعش بكمين غربي الرمادي       الاولمبي العراقي يكتسح نظيره اليمني بخماسية       فرنسا ترفض اعتراف ترمب بسيادة إسرائيل على الجولان وتؤكد على انها أرض محتلة       مجلس نينوى يقدم طلباً للرئاسات الثلاث لإقالة العاكوب       مجلس نينوى يحيل المحافظ نوفل العاكوب للتحقيق       مجلس الشعب السوري: الجولان ستبقى سورية ولاتهمنا تقارير الأعداء       مجلس البصرة: جهد الحشد الشعبي سيتمكن من تحقيق الانجاز بالملف الخدمي كما حقق النصر على الإرهاب       حقوق الإنسان: إرتفاع حصيلة ضحايا غرق عبارة الموصل الى 105 أشخاص       باحثون يتوصلون لمركب من “فطر نادر” يستطيع علاج هشاشة العظام       عملية عسكرية لتعقب خلايا داعش جنوبي ديالى       نائب رئيس هيئة الحشد ينعى ضحايا حادث غرق العبارة في الموصل       الحلبوسي يدعو إلى اجتماع عاجل للرئاسات الثلاث بعد حادث عبارة مدينة الموصل      

الحكيم : يجب أن يكون هناك حوار بناء بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والسعودية لحل مشاكل العراق والمنطقة

مارس 17, 2018 | 11:54 ص

قال رئيس تيار الحكمة الوطني السيد عمار الحكيم ، السبت ، إن “مشاكل المنطقة بشكل عام والعراق على وجه الخصوص لا يمكن حلها ما لم يكن هناك حوار بناء بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والسعودية ”,

 

وأضاف الحكيم خلال كلمة ألقاها خلال حفل تأبيني بمناسبة إستشهاد السيد محمد باقر الحكيم وتابعتها النجباء نيوز , أنه “ يمكن للعراق أن يلعب دورًا محوريًا في هذا الحوار كي يكون أرضًا للتصالح وليس ساحة للتصارع ”، معتبرًا أنه “ من خلال التأسيس لحوار الشقيقين إيران والسعودية يمكن أن ننطلق لما دعونا له مسبقًا للقاء الخمسة الكبار في المنطقة العراق والسعودية وإيران ومصر وتركيا ”,

 

و أكد الحكيم أن “ ذلك سيؤسس للإستقرار في الشرق الأوسط بل والعالم كذلك ”، مشيرًا إلى أن “ الجوار الجغرافي في هذه المنطقة حقائق لا يمكن القفز عليها ولا يمكن إعتماد مبدأ الغالب والمغلوب في إدارة المنطقة ”,

 

و أوضح الحكيم أن “ الحوار الذي ندعو اليه ليس بدعة او ترفًا تعبيريًا إنما هو خلاصة تجارب الامم التي تصارعت في فيما بينها لكنها ركنت الى الحوار والبحث عن المصالح المشتركة ”.