البغدادي يعيش أيامه الأخيرة

فبراير 12, 2018 | 9:53 ص

كشفت وزارة الداخلية، الاثنين، عن معلومات جديدة بشأن مصير زعيم تنظيم “داعش” الإجرامي المدعو أبو بكر البغدادي، وفيما أكدت دخوله المستشفى بسبب تدهور وضعه الصحي والنفسي وإصابته بداء السكري، اشارت إلى أنه يعيش ايامه الأخيرة.

وقال رئيس خلية الصقور الاستخبارية ومدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري، في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه النجباء نيوز ,  “تدهور الوضع الصحي والنفسي للمجرم إبراهيم عواد السامرائي الملقب بـ (البغدادي) وادخاله مؤخرًا الى مشفى لداعش في منطقة الجزيرة السورية لتدهور وضعه النفسي , وكذلك لمعالجته من كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه منعته من المشي”.

وأضاف، أنه “لدينا معلومات ووثائق من مصادرنا المتغلغلة في جسد الكيان الإرهابي لا يرقى اليها الشك، تفيد بأن المجرم البغدادي ما زال حتى اليوم موجودًا بمساعدة معاونيه في منطقة الجزيرة السورية”،