ايران تعلن ارتفاع صادراتها للعراق خلال الاشهر الستة الاخيرة       التغيير: الغاية من استفتاء الانفصال التغطية على فساد حزبي السلطة بكردستان       مجلس ذي قار: المحافظة تشهد هجرات جماعية بسبب شح المياه       البرلمان يرفع جلسته الى يوم الخميس المقبل        التربية : مجلس الوزراء يوافق على منح دور ثالث للطلبة       انطلاق تظاهرات مطالبة بتحسين الخدمات في البصرة        انطلاق اعمال الدورة الـ73 للامم المتحدة       الصين تمنع سفينة حربية امريكية من الدخول الى هونغ كونغ       ايسكو يخضع لعملية ازالة الزائدة الدودية       نينوى .. تفكيك منازل مفخخة والعثور على مئات العبوات الناسفة       تدمير انفاق تابعة لداعش في صلاح الدين       التجارة تباشر بتوزيع مادة السكر على وكلاء التموين       الهاشمي للنجباء: هذا هو هدف بارزاني من ترشيح فؤاد حسين لرئاسة الجمهورية       الحشد الشعبي يعثر على ” منطلق الكمائن” في جبال حمرين       أكثر من 34 ألف حالة زواج وطلاق في العراق ، في شهر آب الماضي      

ظريف : من المؤسف ان شخصا يتولى السلطة في أميركا يستخدم ألفاظاً بذيئة ومرفوضة تجاة شعوب العالم

يناير 13, 2018 | 11:53 ص

النجباء نيوز

صرح وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، اليوم السبت، أنه من المؤسف نشهد ان شخصا يتولى السلطة في أميركا بلغ قدرا من عدم الإدراك بحيث يستخدم ألفاظاً بذيئة ومرفوضة ولا يمكن تصديقها تجاه شعوب العالم.

وفي كلمته خلال الملتقى الأول للحوار الثقافي الآسيوي في طهران، قال محمد جواد ظريف: إن آسيا مهد الثقافات ومختلف الأفكار ومهد الحضارة في المجتمع العالمي.. وكانت دوما مصدراً للفكر والفلسفة والحوار والفهم المشترك، ولكن من المؤسف ان آسيا اليوم أصبحت بؤرة للأزمات والصراعات والمجازر، حيث يفصلها بون شاسع مع الأسس الثقافية والمعتقدات ومختلف الرؤى الآسيوية.
وأضاف: رغم ان آسيا تتمتع برؤى مختلفة ومتنوعة، لكن ما يجري في منطقتنا وخاصة غرب آسيا، يتعارض مع ما نؤمن به ومع ما بنينا عليه أسسنا الثقافية.
وتابع: من خلال هذين الانطباعين المشتركين، فبرأيي ان الحوار الثقافي ليس حركة جامعية وأكاديمية، ورغم ان الجامعات والمحيط الاكاديمي والثقافي يعتبر مضيفا لهذه الحركات، ويمثل أفضل حامل لهذا الحوار الثقافي، لكن الحوار الثقافي اليوم يشكل ضرورة أمنية ومصيرية لنا جميعا.
وفي جانب آخر من كلمته، قال ظريف: من المؤسف نشهد ان شخصا تولى السلطة في اميركا، ليس له حظا من الفهم والإدراك بحيث يستخدم ألفاظاً بذيئة ومرفوضة تجاه كل الشعوب، ولا يمكن تصديق صدورها على لسان شخص يعتبر نفسه مسؤولا عن اميركا، مضيفا: اننا بحاجة اليوم الى التصدي لثقافة الإفراط.