العثور على 10 صواعق لقنابر هاون بالقرب من روضة الشهيد ابو مهدي المهندس بالنجف الأشرف       القضاء رمز لوحدة العراق       الأمين العام للمقاومة الإسلامية حركة النجباء سماحة الشيخ اكرم الكعبي يعزي العالم الإسلامي برحيل سماحة السيد جاسم الطويرجاوي .       الكعبي يطالب بإجراء تحقيق عاجل لكشف ملابسات انتحار مدير الشركة الكورية       المتحدث باسم حركة النجباء يوضح حقيقة مهمة بشأن حادثة الرضوانية       الخارجية : أمريكا اتخذت قرارا مبدئيا بغلق سفارتها في العاصمة بغداد       قطعات الحشد تعلن انتشارها لتأمين زيارة الأربعين في قاطع ديالى       سائرون تشدد على ضرورة عدم خلط الاوراق وإبعاد الحشد عن الإتهامات       هل أنفقت أميركا 10 مليارات دولار لتأجيج الشارع العراقي ..؟       ابتداءً من الأحد المقبل .. الداخلية تلغي الحجز الالكتروني في مديرية الأحوال المدنية والجوازات       انتقادات لاذعة للمصري صلاح بسبب تصرفه مع زميله في مباراة أرسنال       الدفاع النيابية تكشف إعادة طرح ملف إخراج القوات الأجنبية من جديد داخل قبة البرلمان       الحشد :انطلاق عملية عسكرية من محوريين لتعقب خلايا داعش في ديالى       الصحة ترجح أحتمالية ارتفاع الإصابات بالتزامن مع التغييرات المناخية وتعلن عن اعداد خطة       الفتح يستنكر حادثة استهداف منزل بصاروخ كاتيوشا في بغداد      

التطبيع يصل إلى الرياضة … الإماراتيون يتنافسون على لاعب منتخب “إسرائيل”

سبتمبر 23, 2020 | 11:54 ص

يوماً بعد يوم يطبّق الإماراتيون الخيانة من خلال الرياضة بعد اتفاق التطبيع والذل الإماراتي – الإسرائيلي.

إذ بعد أن أبدى مستثمرون إماراتيون قبل أيام عزمهم الإستثمار في نادي بيتار “الإسرائيلي” بحسب ما أعلن رئيس الأخير ليُصبح أول نادٍ رياضي يستثمر فيه الإماراتيون في كيان الاحتلال، ها هي وسائل إعلام عبرية تقول أن أندية إماراتية عدة تتنافس للتعاقد مع لاعب منتخب “إسرائيل” لكرة القدم بيرم كيال.

وفي حال انتقال كيال إلى أحد أندية الإمارات فستكون الخيانة الكبرى حيث سيصبح أول لاعب “إسرائيلي” في فريق عربيّ.

ومن المعلوم أن مدينتيّ أبو ظبي ودبي كانتا قد استضافتا العديد من الرياضيين “الإسرائيليين” في الأشهر الأخيرة بالإضافة إلى ما يسمّى “وزيرة الرياضة الإسرائيلية”، ميري رئيف، العام الماضي في إطار التطبيع الرياضي، لتأخذ الأمور الآن منحًى فاضحاً أكثر يندرج ضمن الخيانة التي بات الإماراتيون يتسابقون إليها.