تحالف سائرون يصدر بيان بشأن إساءة صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية للمرجعية الدينية       التربية تتخذ قرارات لمعالجة المواد التي لم يمتحن بها الطلبة في المحافظات الجنوبية       بعد ارتفاع عدد الاصابات … البصرة تفرض حظر شامل للتجوال خلال 48 ساعة المقبلة       عدم فهم النظرية شتت نتائجها ..       طقس حار جداً خلال الأيام الأربعة المقبلة في البلاد       سانشو يوافق على الانتقال إلى مانشستر يونايتد       نقابة المحامين تعلن تشكيل فريق لمقاضاة صحيفة الشرق الاوسط السعودية بعد الاساءة للمرجعية الدينية       آمر اللواء 42 بالحشد الشعبي: عملية الطارمية تم الاعداد لها مسبقا وبجهد استخباري عالي       بمشاركة الحشد الشعبي.. الاتصالات: عملية الصدمة اوقفت هدر 7 مليارات دينار في محافظتين       حصيلة نتائج اليوم الأول من عمليات الحشد الشعبي لتأمين شمال بغداد_ الطارمية       الصحة تعلن تسجيل 1645 حالة شفاء اليوم       الاتحاد الكردستاني يكشف عن استقطاع 45 بالمئة من رواتب موظفي اقليم كردستان خلال الشهر القادم       وزارة الداخلية تصدر بيان بشأن اجراء تغيير بالقيافة العسكرية لقوات الشرطة الاتحادية       شرطة كربلاء تحكم قبضتها على أب يقتل ابناءه الأربعة أثر خلاف مع زوجته       ترجيحات بأستجواب الكاظمي داخل مجلس النواب لاخفاقه بعدة ملفات      

ال 4000 أرهابي سعودي قتلوا العراقيين :-ألا يُحرك فيكم الحميّة والثأر بسلاح القوانين الدولية !؟

مايو 25, 2020 | 11:06 م

#فآل سعود قتلوا الجزائريين قبل العراقيين ولازالوا يقتلون بالعراقيين والعرب !!!.
بقلم :- سمير عبيد
#تذكير تاريخي للنظام السعودي :-
جميعا نتذكر المسرحية التي بدأت باختراق موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) وفبركة تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني عام ٢٠١٧ والتي على أثرها حصلت الازمة الخليجية بعد قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وفرض حصار ظالم عليها بتاريخ ٥ يونيو ٢٠١٧ وتبعتها الاْردن في ٦ يونيو لتخفيض تمثيلها الدبلوماسي والغاء مكتب الجزيرة في الأردن وتبعتها دول اخرى تم شراء مواقفها ضد دولة قطر مثل موريتانيا وجيبوتي والمالديف . وعلى إثر الاختراق ونسج الكذبة الكبرى بدأت الدوحة تحقيقاتها بمشاركة مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي FBI ونقلت صحف أميركية بارزة عن مصادر وقوف دولة الامارات خلف الاختراق وبدعم سعودي في حين أكدت الدوحة أنها ستتابع المتورطين ….الخ .!!!
وعلى أثر تلك الفبركات تم اتهام دولة قطر برعاية وتمويل الأرهاب وقيادة الانقلابات ضد الدول الخليجية ،وعلى أثر ذلك تم إغلاق الحدود ومنع وصول وتحرك القطريين ، وفرض الحصار على دولة قطر وشيطنتها عربيًا وخليجيًا واقليميا ودوليا ،وعدم قبول عبور الطيران القطري عبر اجواء دول الحصار . ودخل الشعب القطري بشحة الغذاء والدواء والعزل ولكن تحركت ايران وتركيا فكسرتا الحصار الغذائي على الشعب القطري، وفتحت الأجواء الايرانبة والتركية للطيران القطري مع فتح الموانىء والأسواق الإيرانية للقطريين ، ولازال الحصار جاريًا وتكبدت بسببه قطر خسائر تقدر بمليارات الدولارات بحيث حتى خُدعت ادارة الرئيس ترامب في بادىء الأمر وقست على القطريين كثيرا ولكن بقيت القيادة القطرية صامدة ومعتمده على الدبلوماسية الهادئة في صراعها مع دول الحصار والتعريف بمواقفها للعالم فكسبت المعركة رويدا رويدا ولازال الحصار جاريا وكذلك لازالت الحرب السياسية والإعلامية والأمنية مستمرة حتى الساعة لا بل تطالب السعودية بتعويضات !!.
#وهنا نسأل النظام السعودي !!!
هكذا فعلتم بدولة قطر والشعب القطري بناءا على مسرحية اماراتية كنتم شركاء فيها، علما ان دولة قطر عضو ومؤسس وشريك في مجلس التعاون الخليجي وحليف سابق لكم في تفجير مايسمى بالربيع العربي ونشر الفوضى في ليبيا وفي سوريا قبل أن تنسحب قطر من هناك بعد الازمة الخليجية .
والآن باتت لدى العراق والعراقيين شهادة موثقة ومعتمده ضد النظام السعودي و على لسان وزير خارجية سلطنة عُمان بن علوي للزعيم القذافي رحمه الله بأن ( السعودية أرسلت 4000أرهابي الى العراق عام ٢٠٠٤ ) وطبعا لن تفعل السعودية ذلك ان لم يكن هناك أيعاز من الولايات المتحدة واسرائيل بنشر الاٍرهاب والدمار والقتل ونشر الطائفية في العراق !!

#والسؤال :-
١-ماذا يفعل بكم العراق والعراقيين اذن فيما لو قارنا ردكم وفعلكم وحصاركم ضد دولة قطر وشعبها وبناءا على مسرحية اتهام مفبركة ضد دولة قطر …!؟

٢-فما بالكم وان بيد العراقيين أضافة لشهادة الوزير بن علي آلاف الملفات والصور والتحقيقات مع ارهابيين وقتلة سعوديين وخليجيين ومواطني الشيشان والقوقاز والمغرب العربي الذين أشرفت على تجميعهم وتدريبهم الاستخبارات السعودية وإرسالهم للعراق وعلى وجبات منذ عام ٢٠٠٤ وحتى الآن لقتل العراقيين وتدمير بلدهم ووحدتهم ومقدساتها ومذاهبهم وطوائفهم !!!؟

٣- فماذا تتوقعون من العراق والعراقيين ..هل ينثرون عليكم الورود أم يقبلون برشوة ملعب كرة القدم الذي لم يرى النور ؟أم بفقاعتكم الأعلامية الاخيرة حول ال 3مليار دولار الاخيرة والتي ربما قدمتموها رشوة للبعض لمنع العراقيين من المطالبة بحقوقهم ودمائهم وارواح محبيهم التي أزهقها الاٍرهاب السعودي !!؟؟

٤- ولا تنسوا ان هناك 7000ارهابي وقاتل ومجرم سعودي وخليجي اضافة للمجرمين من المغرب العربي والقوقاز في السجون العراقية وهؤلاء لديهم ملفات تحقيقية كاملة وشهود أحياء على أجرام النظام السعودي ضد الشعب العراقي … فكيف سيكون رد العراقيين مقارنة مع ردكم يا سعوديين ضد دولة قطر وعلى أثر حديث مفبرك للأمير القطري ضد السعودية والامارات !!!؟

#لكي لا ننسى :- صفحة من صفحات الغدر السعودي للشعوب العربية !!.
فمن الأرشيف السياسي والامني الجزائري نقتطف هذه القصة التي يعرفها كبار رجالات الصحافة والسياسة والأمن في الحزائر ، وتعرفها بعض الشخصيات السياسية والأمنية العربية . فلقد كشف الدكتور عبدالحميد الدشتي النائب السابق في مجلس الامة الكويتي اسرار خلاص الجزائر من الارهاب، فيقول :–
سألت السيد بن فليس (نائب الأسبق للرئيس الجزائري بوتفليقة )كيف تمكنتم في الجزائر من القضاء على ظاهرة العنف والقتل والارهاب والتي استمرت لسنوات عديدة ؟
نظر إليَّ السيد بن فليس وأخذ نفسا عميقا مع تنهيدة بسيطة , قام عن مقعده وطلب مني أن نسير سويا بمحاذاة الشاطيء. قال والحديث لبن فليس :
في أحد الأيام استدعاني الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى مقره, فوجدت عنده السفير الأمريكي ومعه ثلاثة آخرين , تبين أنهم من دائرة السي أي ايه الأمريكية .
طلب مني الرئيس بوتفليقة الإستماع لما سيقولون .
فبدأ السفير الأمريكي بالكلام قائلا : هل ترغبون يا سادة أن تنتهي حالة العنف والقتل والارهاب السائدة لديكم في الجزائر؟ فأجابه الرئيس بوتفليقة : طبعا وبدون شك.!!.
استطرد السفير قائلا :
حسنا , نستطيع أن ننهي لكم هذا الوضع وبسرعة, ولكن وحتى نكون واضحين لدينا شروط واضحة يجب أن توافقو عليه مسبقا.أشعره بوتفليقة بالموافقة وطلب منه أن يكمل.
#قال السفير :
أولا : عليكم إيداع عائدات مبيعاتكم من النفط لدينا في أمريكا .
ثانيا : عليكم إيداع عائدات مبيعات الغاز في فرنسا.
ثالثاً : عدم مناصرة المقاومة الفلسطينية.
رابعاً : عدم مناصرة إيران وحزب الله.
خامساً : لا مانع من تشكيل حكومة إسلامية وعلى أن تكون شبيهة للحكومة في تركيا.

وافق الرئيس بوتفليقة على هذه الشروط متأملا إخراج الجزائر من حالة القتل والفوضى التي كانت تعصف بالبلاد …… ولكن استطرد السفير الأمريكي قائلا :
حسنا , سنقوم بدورنا بالتحدث مع كافة الأطراف المعنية لإعلامهم باتفاقتا .
سأل بوتفليقة: ومن هي تلك الأطراف ؟؟
فأجاب السفير: فرنسا وإسرائيل والسعودية!!!.

صعقنا من ذلك ..وتساءل بوتفليقة: وما علاقة هذه الدول بما يجري لدينا ؟
أجاب السفير والإبتسامة الصفراء على وجهه قائلا :
السعودية هي التي تقوم بتمويل شراء السلاح من إسرائيل , وتقوم إسرائيل بإرساله إلى فرنسا , وفرنسا بدورها وعن طريق بعض ضباط الجيش الجزائري المرتشين والذين يتعاملون معها , يوصلونها للجماعات الإسلامية المتطرفة في الجزائر .
#واستطرد السفير وسط دهشتنا :
سنقوم بإبلاغ فرنسا وإسرائيل باتفاقنا!!!!. وعليكم إرسال شخص من طرفكم للتحدث إلى الملك عبد الله ملك السعودية حيث سيكون ابلاغه اسهل عن طريقكم نظرا لصعوبة التفاهم معه .

على أثر ذلك طلب مني بوتفليقة السفر إلى السعودية لأجل هذه الغاية…. والكلام الى بن فليس :-
وصلت إلى السعودية بعد ترتيبات مسبقة , والقول لبن فليس , والتقيت بالملك عبد الله وشرحت له ما تم من إتفاق مع الجانب الأمريكي وأنهم أي الامريكان طلبوا من باقي الأطراف وقف الدعم للمسلحين , والآن على السعودية وقف تمويل السلاح .واستغرق حديثي مع ملك السعودية عدة ساعات دون أن يوافق وأصر على موقفه ……عندها اتصلت بالسفير الأمريكي وأعلمته عن تزمت الملك السعودي وعدم موافقته على هذا الإتفاق .
أجابني السفير :
لا بأس انتظر قليلا , سأهاتف الملك شخصيا.
لم تمض بضع دقائق حتى استدعاني الملك وهو يربت على صدره قائلا : ابشر ابشر .
بعدها بعدة أيام توقف الدعم والتمويل للإرهابيين , وتم تزويد قواتنا المسلحة من الأمريكان بإحداثيات لمواقعهم وأماكن تواجدهم , حيث قامت قواتنا المسلحة بالقضاء عليهم وخلال فترة بسيطة من الوقت!!!!.
#والسيد عبد الحميد دشتي حي يُرزق ، وبن فليس حي يُرزق ، والأرشيف الجزائري موجود صحافة وسياسة وأمن وعسكر وفيهِ هذه الواقعة !!!

# الى اللقاء بموضوع اخر حول نفس الموضوع ( الاٍرهاب السعودي ضد العراق والشعب العراقي ) !!!.