عمليات بغداد تؤكد استمرار العمل بالاستثناءات و تدعو الى عدم استخدام الأستثناء للأمور الشخصية       نائب يحذر من وجود “اياد خفية” تحاول التلاعب بمقدرات وزارة الكهرباء       صحة ديالى تعلن وفاة احد المصابين بكورونا       مكتب الكاظمي يرد على تقرير لحقوق الانسان بشأن حالات الاختطاف والتعذيب بالتظاهرات       الرافدين يعلن توقيع عقد مع وزارة الدفاع لتوطين رواتب منتسبيها       ال 4000 أرهابي سعودي قتلوا العراقيين :-ألا يُحرك فيكم الحميّة والثأر بسلاح القوانين الدولية !؟       إنتقادات تُطال السفير العراقي في السعودية بسبب تصريحاته الأخيرة       الكعبي يدعو الكاظمي لاستكمال إعادة العراقيين العالقين في الخارج       التعليم تحدد الرابع عشر من حزيران موعدا لاداء امتحانات الدراسات العليا إلكترونيا       بعدما منعتهم القوات الأمنية من اداء عملهم … بعض القنوات الفضائية تعتذر لتوقف برامجها       عمليات بغداد توضح : لم يصدر أي منع لحركة الإعلاميين وفق الاستثناءات الممنوحة لهم       أدويـة سامـراء تعـاود إنتـاج مستحضر ( زنـك كاستـر كريـم ) وطرحـه الـى السـوق المحلـي بعـد توقـف لسنـوات       اللواء الركن قاسم محمد صالح يباشر بمهام عمله رسمياً قائداً للقوات البرية       بعد ظهور تسجيل القذافي و بن علوي … مطالبات برفع دعاوى الى مجلس الامن ضد السعودية       النقل : وصول 60 مواطناً عراقياً قادمين من طهران إلى مطار بغداد الدولي      

في يوم القدس العالمي.. القائد النخالة يهاجم حكومات عربية ويشيد بدعم إيران للمقاومة

مايو 22, 2020 | 3:48 م

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة، أن يوم القدس العالمي هذا العام 2020 يتزامن مع مرحلة خطيرة يعيشها الوطن العربي من حالة التمزقِ والشتاتِ والتبعيةِ وذكرى النكبة ومخططات الضم الاسرائيلية، مشددًا على عدم فقدان الأمل في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال كلمة للأمين العام القائد زياد النخالة في ذكرى يوم القدس العالمي (أخر جمعة من رمضان من كل عام).

وقال: “الجميع يدرك مخاطر الخطوات الإسرائيلي الأمريكية تحت ما يُسمى “صفقة القرن”؛ لكن يبدوا أن الأمر لا يعينهم ويمارسون عاداتهم وطقوسهم واحتفالاتهم، دون أن ينتصروا للمسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين”.

وأضاف: “المقاومة اليوم أقوى منْ أيّ وقتٍ مضى، وتستطيعُ أنْ تصمدَ وتقاتلَ، وتستطيعُ أنْ تفهمَ أكثرَ، وتستطيعُ أنْ تقاومَ بطريقةٍ أفضلَ، حتى تسقطَ أسماؤُهم وراياتُهم وأوهامُهم.

وشدد على أن المقاومة وحدها ومواجهة إسرائيل التي تحمي المنطقةَ منَ الهيمنةِ الصهيونيةِ التي تمتدُّ يومًا بعدَ يومٍ إلى الدولِ العربية في كلِّ مجالاتِ الحياةِ.

وحذر القائد النخالة الدول العربية قائلًا لهم: “إنَّ دولَكم واقتصادَكم وإمكانياتِكم ستكونُ هباءً، ولا قيمةَ لها، أمامَ انتصارِ العدوِّ عليكم، وستدفعونَها عنْ يدٍ وأنتمْ صاغرونَ”.

وأكد النخالة، أن “لا أمةً عربيةً بدونِ القدسِ، ولا أمةً إسلاميةً بدونِ القدسِ وسيصبحونَ بقايا دولٍ، وبقايا ممالكَ، تخدمُ في مملكةِ إسرائيلَ دولٌ بلا روحٍ، وبلا مستقبلٍ”.

ووجه القائد النخالة تقدير شعبنا إلى الجمهورية الإسلامية قائلًا: “ننحي إجلالاً واحترامًا لأرواحِ شهداءِ شعبِنا العظيمِ، ولأرواحِ الشهداءِ جميعًا الذينَ ارتقَوْا على هذه الطريقِ، طريقِ الحريةِ والعدلِ والسلامِ وأخصُّ بالذكرِ الإمامَ الخمينيَّ الذي جعلَ منَ القدسِ عنوانًا لوحدةِ الأمةِ في مواجهةِ إسرائيلَ، والحاج قاسم سليماني، والحاج عماد مغنية، والمطران كابوتشي، بما يمثلونَ منْ قيمةٍ معنويةٍ عاليةٍ في مسيرتِنا نحوَ القدسِ، ونحوَ فلسطينَ.

وقال “ليكنْ يومُ القدسِ يومًا للوحدةِ في مواجهةِ صفقةِ القرنِ، وليكنْ يومُ القدسِ يومًا لنا جميعًا، نعيدُ فيهِ وحدتَنا التي مزقَتْها أوهامُ السلامِ، وأوهامُ التعايشِ مع الذينَ يريدونَ لنا الموتَ والشتاتَ”.