إنتقادات تُطال السفير العراقي في السعودية بسبب تصريحاته الأخيرة       الكعبي يدعو الكاظمي لاستكمال إعادة العراقيين العالقين في الخارج       التعليم تحدد الرابع عشر من حزيران موعدا لاداء امتحانات الدراسات العليا إلكترونيا       بعدما منعتهم القوات الأمنية من اداء عملهم … بعض القنوات الفضائية تعتذر لتوقف برامجها       عمليات بغداد توضح : لم يصدر أي منع لحركة الإعلاميين وفق الاستثناءات الممنوحة لهم       أدويـة سامـراء تعـاود إنتـاج مستحضر ( زنـك كاستـر كريـم ) وطرحـه الـى السـوق المحلـي بعـد توقـف لسنـوات       اللواء الركن قاسم محمد صالح يباشر بمهام عمله رسمياً قائداً للقوات البرية       بعد ظهور تسجيل القذافي و بن علوي … مطالبات برفع دعاوى الى مجلس الامن ضد السعودية       النقل : وصول 60 مواطناً عراقياً قادمين من طهران إلى مطار بغداد الدولي       ببغداد … القوات الأمنية تغلق عددا من السيطرات وتمنع عبور الصحفيين       الرافدين : صفحات وهمية تزعم شمول موظفي دوائر الدولة والمواطنين بالسلف والقروض       بعد ظهور تسجيل القذافي و بن علوي … الفتح يطالب وزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى بالتحرك       المتحدث الرسمي لحركة النجباء نصر الشمري : 4 الاف ارهابي سعودي دخل العراق خلال عام واحد بعلم وتمويل حكومة ال سعود       الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة بفيروس كورونا في العراق       النجف تعلن عدم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا      

خلية الأزمة تنفي تمديد حظر التجوال الى 19 نيسان

أبريل 2, 2020 | 9:27 ص

نفت خلية الأزمة الحكوميَّة، الخميس صدور أي قرارٍ منها بشأن تمديد حظر التجوال الى 19 نيسان الحالي، مبينة أنَّ كل ما أشيع في الإعلام مجرد “تكهنات” لا تزال قيد الدراسة يقيمها الوضع ومدى انتشار فيروس كورونا، مؤكدة أنَّ ملاكاتها الطبيَّة تعمل ليل نهار للحد من هذا الوباء.
وقال عضو خلية الأزمة وكيل وزارة الصحة جاسم الفلاحي في تصرح صحفي، أنَّ “وزير الصحة ذكر أنهم بصدد التفكير في خلية الأزمة بالتمديد”، مبيناً أنَّ “خلية الأزمة في حالة اجتماع يومي لتقييم الواقع الوبائي، ويمكن تمديد حظر التجوال إذا ما كانت النتائج غير مقنعة”.
وأضاف “في كل دول العالم توجد حالات مريضة مخفيَّة في المجتمعات، تحتاج الى المزيد من الفحوصات والوعي الذي يرتبط بالمواطن الذي عليه الذهاب الى المراكز الصحيَّة والمستشفيات لإجراء الفحوصات في حال شعوره بالمرض؛ حتى لو كان ليس له علاقة بكورونا”، منوها بأنَّ “الكثير من المواطنين ولأسبابٍ اجتماعيَّة كالشعور بالعيب أو العار، ولا نعلم كيف ترسخ في أذهان الناس أنَّ كورونا وصمة لا يذهب صاحبها للفحص، والعكس إنَّ هذا الفيروس يمكن أنْ يصيبَ أي شخص، وبالتالي فإنَّ مراجعته ستكون ذات فائدة في كشف الحالة مبكراً ومساعدته على إعطائه العلاج الصحيح وحماية ملامسة أسرته”.
وتابع: إنَّ “الوضع في العراق مثل أي دولة في العالم، إذ إنَّنا نواجه وباءً شرساً وفيروساً شديد العدوى سريع الانتشار، والنظام الصحي في العراق ومؤسسات الدولة والحكومة تبذل جهودها كافة للحد منه، وتتبادل الخبرات مع دول الجوار ومع منظمة الصحة العالميَّة التي تشرف على النظام الصحي في العالم”.
وأكد الفلاحي: “إننا نبذل المستحيل من أجل حماية المواطنين وصحتهم، ونتبادل الخبرات مع دول العالم؛ لأنَّ هذا الفيروس عزز التعاون الإنساني بعد أنْ أخفت القيم المادية الكثير من هذه القيم الإنسانيَّة”، مشيراً الى أنَّ “الوباء وهذا الفيروس لا إيجابيات فيه؛ ولكن هنالك الكثير من الأمور التي يمكن أنْ يعززها الترابط والتكاتف الإنساني”.